Accessibility links

logo-print

مصر تقرر فتح معبر رفح الحدودي أمام المساعدات الإنسانية والطبية


قرر الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الثلاثاء فتح معبر رفح الحدودي الواصل بين مصر وقطاع غزة للسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى القطاع المحاصر، حسبما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية.

وقالت الوكالة إن "الرئيس مبارك أصدر أوامره بفتح معبر رفح للسماح للمساعدات الإنسانية والطبية بالدخول إلى قطاع غزة ولنقل الحالات الصحية التي تتطلب الدخول إلى الأراضي المصرية".

وأضافت أن هذا القرار "يأتى فى إطار تحرك مصر لرفع المعاناة عن أبناء الشعب الفلسطينى فى قطاع غزة".

وجاء القرار المصري بعد يوم على هجوم لقوات الكوماندوس الإسرائيلية في المياه الدولية بالبحر المتوسط على قافلة للمساعدات الإنسانية متوجهة إلى قطاع غزة مما أسفر عن مقتل تسعة ناشطين على الأقل وإصابة آخرين بجروح.

وقال مصدر أمني مصري في مدينة رفح إن "معبر رفح فتح بالفعل اليوم اعتبارا من الساعة الواحدة والنصف ظهرا بالتوقيت المحلي بعد وصول تعليمات بذلك".

وأكد المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن "التعليمات الواردة إلبنا لم تتضمن أي موعد لاغلاق المعبر".

ويخضع قطاع غزة لحصار إسرائيلي كامل منذ سيطرة حركة حماس عليه في منتصف عام 2007، كما تفرض مصر إغلاقا شبه دائم على معبر رفح الحدودي منذ ذلك الحين بعد الاقتتال بين حركتي حماس وفتح وطرد قوات السلطة الفلسطينية وانسحاب مراقبي الاتحاد الأوروبي من المعبر الذي يعد المنفذ الوحيد للقطاع بعيدا عن إسرائيل .

ومنذ ذلك الحين، طالبت حركة حماس مصر مرارا بفتح معبر رفح ولكن القاهرة كانت متمسكة باتفاقية مبرمة بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي والسلطة الفلسطينية عام 2005 حول تشغيل هذا المنفذ البري وتقضي بخضوعه لإشراف قوات السلطة الفلسطينية ومراقبين مدنيين من الاتحاد الأوروبي.

XS
SM
MD
LG