Accessibility links

logo-print

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لاتخاذ موقف موحد من الهجوم الإسرائيلي على سفن الإغاثة


أعلنت الجامعة العربية اليوم الثلاثاء عن عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية يوم غد الأربعاء في القاهرة لبحث الهجوم الذي نفذته القوات الإسرائيلية ضد سفن الإغاثة الإنسانية في إطار ما يعرف باسم "أسطول الحرية" والذي أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين بجروح.

وقال السفير هشام يوسف المتحدث باسم الأمين العام للجامعة العربية إن الاجتماع الوزاري للمجلس سيأتي عقب اجتماع على مستوى المندوبين الدائمين بدأ أعماله في مقر الجامعة اليوم الثلاثاء لمناقشة الموضوع ذاته والتحضير للاجتماع الوزاري.

وقد بدأ المندوبون الدائمون خلال اجتماعهم بحث اتخاذ موقف عربي موحد بخصوص العملية الإسرائيلية التي أثارت غضبا عارما واحتجاجات في العديد من عواصم العالم. وذكر يوسف أن الاجتماع الوزاري سيبحث سبل مواصلة التحرك على ضوء نتائج اجتماعي مجلس الأمن والمجلس الدولي لحقوق الإنسان.

وقال إن سفير تركيا في القاهرة حضر اجتماع المجلس على مستوى المندوبين الدائمين حيث أبلغ المجلس بالموقف التركي حول الهجوم الذي تعرضت له القافلة وتطوراته المختلفة.

وأضاف أن هناك تشاورا عربيا تركيا حول القضية ومتابعتها على المستوى لدولي بشكل عام مشيرا إلى أن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية يأتي بطلب من دولة قطر وتأييد من عدة دول عربية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر اليوم الثلاثاء بيانا رئاسيا دعا فيه إلى البدء بلا تأخير بتحقيق محايد يتمتع بالمصداقية والشفافية ويتطابق مع المعايير الدولية للتعرف على الظروف المحيطة بالهجوم على سفن الإغاثة.

كما يعقد المجلس الدولي لحقوق الإنسان اجتماعا طارئا في جنيف حول الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية". وقالت المتحدثة باسم المجلس إن الاجتماع يعقد بناء على طلب من الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.

وكانت قوات كوماندوس إسرائيلية قد شنت فجر أمس الاثنين هجوما في المياه الدولية بالبحر المتوسط على قافلة للمساعدات الإنسانية متوجهة إلى قطاع غزة مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين بجروح.

XS
SM
MD
LG