Accessibility links

logo-print

السلطات في جنوب أفريقيا تقلل من تقارير أميركية عن هجوم إرهابي محتمل خلال المونديال


أثار تقرير أميركي بوجود خطر إرهابي محتمل خلال بطولة كأس العالم الشهر المقبل، حفيظة السلطات الأمنية في جنوب أفريقيا.

وتسعي السلطات الجنوب أفريقية إلى طمأنة ضيوف المونديال الذين يتوقع أن يتجاوز عددهم 300 ألف زائر بخلاف عدد من قادة دول العالم، بأن الوضع الأمني تحت السيطرة التامة وأن الأجهزة المختلفة على استعداد لمواجهة أي طارئ داخلي أو خارجي خلال هذه المناسبة التاريخية.

يشار إلى أن حكومة جنوب أفريقيا قد عينت 41 ألف شرطي لتأمين فعاليات البطولة وستخضع معظم الفنادق ونزل الضيافة إلى حراسة من أفراد قوات أمن خاصة.

ورغم كل هذه الاحتياطات، ما زال البعض غير مقتنع تماما بوجود تأمين جيد للبطولة حتى أن بعض الفنيين في شبكة “إيه آر دي” الألمانية التلفزيونية رفضوا السفر إلى جنوب أفريقيا للمشاركة في تغطية أحداث البطولة خوفاً من النواحي الأمنية.

وتكهن المشككون في قدرات جنوب افريقيا على تأمين البطولة بأن يكون "الفشل الذريع" هو مصير كأس العالم ، خاصة بعد مقتل زعيم اليمين الأبيض المتشدد يوغين تيريبلانش في مزرعته في الثالث من أبريل/نيسان الماضي بيد اثنين من العاملين السود، مما ضاعف من الاضطرابات العنصرية في هذا البلد الذي عاني لسنوات سابقة من سياسة الفصل العنصري.

ولم تتأثر ثقة وإيمان رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر بكل هذه الأحداث حيث أكد عدة مرات قدرة جنوب أفريقيا على استضافة بطولة ناجحة للمونديال الذي يقام للمرة الأولى في القارة السمراء.

تفاصيل أوفى في تقرير حميد العيسى من قناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG