Accessibility links

أنباء عن حدوث مخالفات في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى المصري


أفادت منظمتان تعنيان بمراقبة حقوق الإنسان في مصر وشهود عيان بوقوع مخالفات في كثير من مراكز الاقتراع خلال انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى التي نظمت اليوم الثلاثاء، إلا أن مسؤولا في اللجنة العليا للانتخابات إلى جانب رجال أمن قالوا إن المشاكل التي تخللت عملية الاقتراع تم حلها.

وقالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أكبر المنظمات الحقوقية في البلاد إن مراقبين تابعين لها رصدوا مخالفات في كثير من الدوائر شملت "منع وكلاء مرشحين من دخول مراكز اقتراع وطرد مندوبين من مراكز وإغلاق وتأخير الاقتراع في أخرى ودفع مال لناخبين ومنع ناخبين يؤيدون مرشحين معارضين من الإدلاء بأصواتهم وتصويت جماعي لمرشحين عن الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم في غيبة الناخبين."

وأضافت المنظمة أن مراقبيها شهدوا اعتداء عدد من أنصار الحزب الوطني على طاقم فريق تلفزيوني محلي ومنعه من التصوير في مدينة كفر الزيات.

كما قالت إن مراقبيها تمكنوا من العثور على بطاقات انتخابية خارج أحد مراكز الاقتراع في مدينة كفر الزيات شمالي القاهرة، وهو ما يشكل علامة على وجود خلل خطير في العملية الانتخابية.

في السياق ذاته، قالت منظمة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان إنها اكتشفت مشكلات في قوائم الناخبين في 17 مركز اقتراع في محافظة الجيزة المجاورة للعاصمة كما سجل مراقبوها مخالفات في القاهرة.

وأضافت المنظمة أن بعض الناخبين في الجيزة اكتشفوا تغيرا في أماكن الاقتراع التي كان يفترض أن يدلوا بأصواتهم فيها مما أدى إلى تأخر وصولهم إلى المراكز التي بدأ دخولهم إليها في الساعة التاسعة والربع صباحا بالتوقيت المحلي.

اعتداءات وتصويت جماعي

في نفس الإطار، قال شهود عيان إن شخصين على الأقل أصيبا في حادثي إطلاق نار خلال الإدلاء بصوتيهما في شمال القاهرة، كما أعلن مرشحان أحدهما من جماعة الإخوان المسلمين انسحابهما من العملية الانتخابية في محافظة البحيرة بدلتا النيل، مشيرين إلى أن أنصارا للحزب الوطني قاموا بعمليات اقتراع جماعي لمصلحة مرشح الحزب في غيبة الناخبين.

وقال شهود عيان إن مرشحا منشقا عن الحزب الوطني وأنصارا له حطموا صناديق الاقتراع في مركز اقتراع في محافظة الدقهلية في دلتا النيل وإن مرشحا آخر منشقا عن الحزب ذاته وأنصارا له اقتحموا مركزا آخر في المحافظة وقاموا بالتصويت الجماعي لمصلحتهم.

إقرار بوجود خلل

وقد انطلقت عملية الاقتراع في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي وبعد نحو خمس ساعات أقر أحمد شوقي المسؤول في اللجنة العليا للانتخابات بوجود مشكلة تواجه مندوبي المرشحين في محافظة الدقهلية، غير أنه قال إن العمل جار لحلها على الفور.

وأوضح شوقي أن الأختام الرسمية على توكيلات المندوبين لم تكن واضحة بما يكفي لاعتمادها فورا في مراكز الاقتراع.

وأغلقت مراكز الاقتراع في الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي، ومن المتوقع إعلان النتائج رسميا يوم الأربعاء المقبل.

وأجريت الانتخابات لشغل 74 مقعدا في مجلس الشورى عن 55 دائرة في 27 محافظة من بين محافظات مصر، وتنافس فيها 446 مرشحا بينهم 74 مرشحا عن الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم ونحو 12 مرشحا عن جماعة الإخوان المسلمين المعارضة، في حين أن باقي المرشحين مستقلون وحزبيون.

يذكر أن الدستور المصري يمنح الحق لرئيس الدولة في تعيين ثلث أعضاء مجلس الشورى الذين يبلغ عددهم 264 عضوا، علما بأن المجلس لا يمتلك سلطات تشريعية على النقيض من مجلس الشعب.

وتعد انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى على نطاق واسع اختبارا للحكومة المصرية قبل استحقاقين انتخابيين مهمين هما انتخابات مجلس الشعب المقرر عقدها في وقت لاحق من العام الحالي والانتخابات الرئاسية التي سيتم عقدها في العام القادم.
XS
SM
MD
LG