Accessibility links

الفهد يعلن استعداد الاتحاد الكويتي للتعاون مع كافة الاتحادات والمنظمات الدولية والعربية


أعلن الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم بعد نحو عشرة أيام على قرار محكمة التحكيم الرياضية بشرعية اتحاده المنتخب عن فتح صفحة جديدة مع الجميع والاستعداد للتعاون مع جميع الاتحادات والمنظمات الدولية والعربية خصوصا الاتحادين الدولي والأسيوي.

وأوضح الفهد أن المهمة الخارجية الأولى للاتحاد الكويتي ستكون في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحادين الأسيوي والدولي في جوهانسبرغ قبيل انطلاق نهائيات كأس العالم بعد نحو أسبوع.

وأضاف رئيس الاتحاد "أنه من الطبيعي أن الاستقرار الإداري سينعكس على النتائج الفنية، وهذه ليست بدعة مني بل من أسس العلوم الرياضية، فمع أن ولايتنا تنتهي في عام 2013، إلا أن هدفنا الأساسي سيكون بناء منتخب يستطيع التأهل إلى مونديال 2018، بالإضافة طبعا إلى الاستحقاقات التي تسبق هذا التاريخ لأننا لن نترك أي بطولة نشارك فيها إلا وسنعد العدة للمنافسة فيها".
ومضى الفهد قائلا "سنعمل وفق الإمكانات الموجودة حاليا، أمامنا سبع سنوات وسنركز خصيصا على تربية جيل جديد، فالفئات السنية (خصوصا 12 و14 عاما) سيكون لها اهتمام خاص وسياسة خاصة وسيتم توفير أفضل المدربين لها لأن الانجازات تبدأ من القاعدة"، مشيرا في الوقت ذاته إلى عدم إغفال المنافسة في البطولات الأخرى وخصوصا دورات الخليج.

وتحدث الفهد عن الدعم الخارجي بقوله "نقول إن الإدارة الناجحة أساس نجاح أي عمل فني، فنحن نتمنى أن نوفق في عملنا وسنطرق أبواب جميع دول العالم المتفوقة في كرة القدم للاستفادة منها إداريا وفنيا، ونتمنى أن يتعاون الجميع معنا لأننا نحتاج إلى الدعم خصوصا من الفيفا والاتحاد الأسيوي عبر لجنة التطوير ومشروع الهدف".

وتطرق الفهد إلى نظام الاحتراف المطبق في عدد من الدول العربية قائلا "مع احترامي للجميع، فإن كل أنظمة الاحتراف في الدول العربية غير ناجحة، لأنه يجب اعتماد النظام العالمي للاحتراف، فنحن في الكويت سندرس الموضوع حتى نكون النظام الذي يناسبنا وسنستعين بجميع الخبرات العربية والأسيوية والعالمية لبناء كامل لمنظومة كرة القدم الكويتية".
XS
SM
MD
LG