Accessibility links

واشنطن تفتح تحقيقا قضائيا حول البقعة النفطية في خليج المكسيك


فتحت الولايات المتحدة تحقيقا قضائيا حول البقعة النفطية في خليج المكسيك التي تسبب بها انفجار منصة تابعة لشركة البترول البريطانية، حسب ما اعلن وزير العدل الاميركي.

وقال اريك هولدر خلال مؤتمر صحافي في نيو اورلينز بولاية لويزيانا، فتحنا تحقيقا قضائيا في المحكمتين الجنائية والمدنية. هذا واجبنا بموجب القانون".

واضاف "لن نصدر أي قرار قبل أن يصدر القضاء حكمه" موضحا أنه "سيكون من واجب المسؤولين عن الكارثة القيام بعمليات التنظيف واعادة البناء أو ايجاد بدائل للموارد الطبيعية التي فقدت أو التي تضررت".

وأكد أن التحقيق الجنائي قد بدأ "قبل أسابيع" ولكنه رفض الافصاح عن نوع الاتهمات التي وجهت والمسؤولين الذين وجهت اليهم.

وأضاف "لم نتخذ أي قرار حول المسؤوليات".

وجاء هذا الاعلان بعد ساعات على وعد الرئيس باراك أوباما بالعمل على إحالة المسؤولين عن البقعة السوداء التي تلوث سواحل خليج المكسيك الى إلقضاء.

وقال أوباما في كلمة قصيرة في البيت الأبيض "اذا انتهكت قوانينا فانني اتعهد جديا بالعمل على احالة المسؤولين إلى القضاء باسم ضحايا هذه الكارثة وباسم سكان منطقة الخليج".
XS
SM
MD
LG