Accessibility links

logo-print

شركة BP تبحث عن تقنيات جديدة لوقف التسرب النفطي


تبدأ شركة النفط البريطانية "بريتيش بتروليوم BP منتصف هذا الأسبوع محاولات جديدة لوقف تسرب النفط في خليج المكسيك، فيما وصفته الإدارة الأميركية بأكبر كارثة بيئية تشهدها الولايات المتحدة.

وقد باءت كافة محاولات الشركة لوقف التسرب بالفشل، آخرها محاولة وضع آلاف الأطنان من الطين والمخلفات في البئر فيما يعرف باسم "توب كيل" (top kill).

وأعرب الرئيس التنفيذي للشركة، توني هاوارد عن أسفه لهذه الكارثة والإرباك الهائل الذي تسببت به لمنطقة ساحل خليج المكسيك، في الوقت الذي أكدت فيه شركة "بريتيش بترليوم" تعزيز جهودها لوقف تدفق النفط، الذي يقدر بحوالي 19 ألف برميل يومياً في مياه الخليج.

ووفقا للتقارير فقد تسرب حتى الآن ما يقرب من 20 مليون غالون من النفط في ساحل المكسيك وانتشر التسرب ليغطي 110 كيلو مترات من سواحل ولاية لويزيانا الأميركية،وبموجب القانون الفيدرالي الأميركي، فأن شركة "بريتيش بتروليوم" هي الجهة المسؤولة عن تنظيف مخلفات الكارثة.

أما التقنية الجديدة التي تعتزم الشركة البريطانية اللجوء إليها، فهي استخدام أجهزة آلية لعمل قطع في أنبوب النفط الذي انفجر حيث يتسنى إدخال أنبوب أخر لشفط النفط المتسرب ،ولكن الأمر سيستغرق أربعة أيام لبدء هذه الخطة.

وقال روبرت دودلي، من بريتيش بتروليوم، "يزعجنا أن النفط مازال يتسرب، لكن سنضاعف جهودنا للحيلولة دون وصوله إلى السواحل."

وأوضح أن التقنية الجديدة، وفي حال نجاحها، ستتيح للشركة جمع معظم - وليس كل النفط المتسرب، لافتاً إلى أن الحل البعيد الأمد يتمثل في حفر بئر تنفيس، إلا أن ذلك لن يكون جاهزاً حتى أغسطس/آب القادم.

وأضاف بالقول: "إذا تمكنا من إحتواء التسرب من الآن وحتى أغسطس وإبعاده عن الشواطئ فهذه نتائج جيدة، وإذا تمكنا من وقفه نهائياً ببئر التنفيس، فهذه نتيجة ليست بالسيئة على الإطلاق بالنظر إلى الوضع الذي نحن عليه اليوم."

وقد أثارت الإدارة الأميركية تساؤلات حيال دوافع الشركة البريطانية في تقليل حجم النفط المتسرب، والذي قدر في وقت سابق بـنحو خمسة آلاف برميل يومياً.

وقالت كارول براونر، مساعدة الرئيس الأميركي لشؤون الطاقة والتغييرات المناخية " بريتيش بتروليوم لها مصالح مالية تتصل بالرقم، وسوف يتم توقيع عقوبة جزائية على الشركة بعدد البراميل التي تتسرب يومياً."

وقدرت براونر حجم التسرب ما بين 12 ألف إلى 15 ألف برميل يومياً، مضيفة: "إنها على الأرجح أكبر كارثة بيئية تواجه هذا البلد على الإطلاق."
XS
SM
MD
LG