Accessibility links

الرئيس أوباما يتباحث مع طيب أردوغان حول العملية الإسرائيلية ضد سفن الإغاثة


أجرى الرئيس باراك أوباما مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أرودغان، تناولت قضية العملية الإسرائيلية ضد سفن قافلة الحرية، كما قدم لأوردغان تعازيه إثر سقوط ضحايا وجرحى في العملية العسكرية الإسرائيلية ضد السفينة التي كانت متجهة نحو غزة. والتي كانت ترفع العلم التركي.

وأوضح بيان للبيت الأبيض أن اوباما أشار الى أهمية إيجاد أفضل السبل لتقديم المساعدات الإنسانية لشعب غزة من دون تقويض الأمن الإسرائيلي. كما أكد الرئيس أوباما لرئيس الوزراء التركي موقف الولايات المتحدة الداعم لضرورة القيام بتحقيق ذي مصداقية، محايد وشفاف حول الوقائع المحيطة بهذه المأساة.

وطمأن أوباما المسؤول التركي بأن الولايات المتحدة تعمل بتشاور وثيق مع إسرائيل للمساعدة على إنهاء عملية الإفراج على كل من كانوا ضمن القافلة بمن فيهم القتلى والجرحى، والسفن أيضاً.

وجدد أوباما تأكيده أهمية العمل من أجل التوصل إلى اتفاق سلام شامل ، يسمح بإقامة دولة فلسطينية مستقلة ومتجاورة وقابلة للحياة، وكرر التزام الولايات المتحدة بالعمل على تحقيق هذا الهدف.

ويذكر أن من المقرر أن يعقد رئيس الوزارة التركية رجيب طيب أردوغان اجتماعاً أمنياً الأربعاء لبحث الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية .

التفاصيل من خزامى عصمت مراسلة "راديو سوا" في أنقرة:
XS
SM
MD
LG