Accessibility links

logo-print

واشنطن لا تعتقد أن للعملية ضد القافلة الإنسانية تأثيرا على علاقاتها مع العالم الإسلامي


أجاب المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس في ندوته الصحفية اليومية رداً على سؤال حول ما إذا كانت العملية الإسرائيلية التي استهدفت القافلة الإنسانية المتجهة إلى غزة ستلحق ضررا بالعلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي، أجاب بالقول:

"فيما يتعلق بعلاقاتنا مع العالم الإسلامي أعتقد أن الرئيس أمضى، بالطبع، وقتا طويلا في العمل على تحسين علاقاتنا مع الدول عبر العالم، وأولى عناية خاصة بعلاقاتنا مع العالم الإسلامي، لا اعتقد أن هذا سيكون له تأثير كبير على هذه العلاقات."

وكرّر المتحدث دعم واشنطن للبيان الصادر عن مجلس الأمن الدولي الذي ندّد بالعملية الإسرائيلية التي استهدفت سفن أسطول الحرية الذي كان متوجهاً إلى قطاع غزة، وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس في ندوته الصحفية اليومية أن واشنطن تعمل مع جميع الأطراف على تحسين الظروف الإنسانية في غزة، مشيرا إلى أن غاية الحصار المضروب على غزة هي منع وصول الأسلحة إلى حركة حماس.

وأوضح قائلا:"كما قلنا من قبل نحن قلقون إزاء الوضع الإنساني في غزة، ونواصل العمل مع الإسرائيليين وشركائنا من أجل تحسين هذه الظروف ، ومثلما يشير إليه تصريح مجلس الأمن الدولي فهو وضع لا يحتمل، ومرة أخرى، نحن نعمل مع هؤلاء من أجل تحسين الظروف الإنسانية، وأعتقد أنه من الضروري أن نفهم أن هذا حصار لمنع الأسلحة من الوصول إلى أيدي حماس".
XS
SM
MD
LG