Accessibility links

logo-print

سفير أميركي سابق شارك في قافلة الحرية يتم ترحيله


أعرب السفير الأميركي السابق ادوارد بك عن أسفه لقيام إسرائيل بمنع وصول سفن قافلة الحرية إلى غزة. وقال السفير السابق الذي كان على متن إحدى سفن الأسطول وتم ترحيله إلى بلاده بعد أن اقتادت البحرية الإسرائيلية السفن إلى ميناء أسدود:"إنني أشعر باستياء شديد من جميع النواحي، لأن بعض المشاركين في القافلة قد قتلوا".

وشكك السفير الأميركي السابق في قيام الإسرائيليين بتسليم جميع المواد التي نقلتها سفن الأسطول إلى الفلسطينيين:"لست واثقا من أنهم سَيَفون بوعودهم بتسليم تلك المواد للفلسطينيين، وذلك لأنهم ليسوا موضع ثقة عندما يتعلق الأمر بغزة".

ووصف الوضع في غزة بعد هذه الواقعة بأنه أسوأ مما كان عليه:"أعتقد أن الوضع أصبح الآن أسوأ مما كان عليه، وأشعر بالأسف لهذا، وذلك لأنني لم أكن أريد المساهمة في ذلك".
XS
SM
MD
LG