Accessibility links

logo-print

رئيس وزراء اليابان يستقيل بعد تزايد الضغوط عليه وهبوط شعبيته بسبب قاعدة اوكيناوا


أعلن رئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما الأربعاء رسميا استقالته على خلفية إخفاقه في حسم الجدل الثائر بشأن نقل القاعدة البحرية الأميركية الموجودة في جزيرة اوكيناوا.

وقد تزايدت الضغوط منذ أيام عدة على رئيس الحكومة الذي هبطت شعبيته إلى ما دون 20 بالمئة.

ويطالب عدد كبير من أعضاء حزبه، وهو الحزب الديموقراطي في اليابان برحيل رئيس الوزراء لإفساح المجال أمام مرشحي الأغلبية بالفوز في انتخابات مجلس الشيوخ المقررة في الحادي عشر من يوليو/تموز المقبل.

وخلال اجتماع لكبار المسؤولين في الحزب الديموقراطي أعلن هاتوياما انه طالب باستقالة الأمين العام للحزب ايشيرو اوزاوا. وأقر هاتوياما بأن عمل الحكومة لم يفهمه الشعب جيدا، موضحاً أننا فقدنا إصغاءه.

وتأتي استقالة هاتوياما استجابة للضغوط التي تعرض لها في الأيام الماضية بعد تراجعه عن تنفيذ وعوده بإنهاء وجود قاعدة فوتينما الأميركية في جزيرة اوكيناوا.

وكان الحزب الديموقراطي الاشتراكي المشارك في الائتلاف الحكومي قد أعلن انسحابه بعد طرد زعيمه ميزوهو فوكوشيما من الائتلاف لمعارضة قرار نقل قاعدة فوتينما إلى موقع آخر في اوكيناوا.

XS
SM
MD
LG