Accessibility links

كوشنير يقول تعليقا على حادث السفينة التركية ليس لأحد حق التدخل في المياه الدولية


دعا وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الأربعاء إلى القيام بتحقيق دولي "ذي مصداقية" وسريع في الهجوم الإسرائيلي على قافلة مساعدات كانت تتجه إلى قطاع غزة مشيرا إلى أن الحديث عن عقوبات يجب أن يكون بعد إجراء التحقيق.

وردا على سؤال إذاعة "ار تي ال" حول عقوبات محتملة يفرضها المجتمع الدولي على إسرائيل، أكد كوشنير أن "فرنسا ترغب في أن يتم تطبيق إعلان مجلس الأمن الدولي الذي تم التصويت عليه بالإجماع، بالكامل".

وأضاف "لقد طالبنا بإجراء تحقيق ذي مصداقية. ويجب أن يتم ذلك بشكل سريع جدا ويعود إلى الأمين العام للأمم المتحدة اختيار شكله فليختر الصليب الأحمر أو أي شكل آخر، اتخاذ قرار بأسرع وقت".

"ليس لأحد حق التدخل في المياه الدولية"

وأشار إلى انه "لا احد يملك حق التدخل" في المياه الدولية "هذا مضر جدا بصورة إسرائيل لقد قلنا بصوت عال موقفنا من هذه العملية".

وتابع كوشنير "إنني لا اقلل من خطورة ما جرى. بالعكس اعتقد انه هفوة بالغة الخطورة أن لم يكن خطأ وذلك سواء في ما يتعلق بفكرتنا عن العمل الإنساني، مع أن العمل الإنساني يمكن أن يناقش في هذه العملية، أو بشأن فكرتنا عن ضرورة الاستمرار في عملية السلام".

"يجب عدم الإفلات من العقاب"

وكرر بشأن إسرائيل "إننا إزاء شكل خاص جدا للدولة ويجب أن لا ننسى كيف أقيمت هذه الدولة لكن ذلك يجب أن لا يعني الإفلات من العقاب".

وذكر بان فرنسا "لم تؤيد البتة تدخل الجيش الإسرائيلي في غزة ولا الحصار" المفروض على القطاع.

وكانت وحدات من كوماندوس البحرية الإسرائيلية شنت قبل فجر الاثنين هجوما في المياه الدولية للمتوسط، على قافلة الحرية الدولية المحملة بالمساعدات.

وقتل أثناء الهجوم تسعة أشخاص من عشرات المرافقين للمساعدات بينهم أربعة أتراك على الأقل.
XS
SM
MD
LG