Accessibility links

logo-print

روسيا تؤكد أن حركات إرهابية تسعى خلف أسلحة نووية وبيولوجية في الجمهوريات السوفياتية السابقة


أكد قائد جهاز الاستخبارات الروسية FSB الكسندر بورتنيكوف اليوم الأربعاء قيام عدد من "الحركات الإرهابية" بالسعى في جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق لاقتناء أسلحة وأدوات نووية وكيميائية وبيولوجية من أجل تنفيذ اعتداءات.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بورتنيكوف قوله خلال اجتماع مع نظرائه من مجموعة الدول المستقلة عن الاتحاد السوفياتي السابق باستثناء دول البلطيق وجورجيا إن "لدينا معلومات تفيد بأن إرهابيين مازالوا يحاولون إقتناء معدات نووية ومكونات جرثومية وكيميائية".

وخاطب المسؤول الروسي نظرائه بالقول إنه "من الواضح جدا أهمية تنسيق جهودنا من أجل اتخاذ الإجراءات الملائمة في الوقت المناسب لا سيما استباق الخطر واحتواؤه" قبل حدوثه.

ولم يقدم بورتنيكوف مزيدا من التفاصيل حول الحركات التي يشتبه في انها تحاول اقتناء تلك المعدات.

وكان انهيار الاتحاد السوفياتي مطلع التسعينيات والفوضى السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تلته، قد أثار مخاوف من سقوط بعض تلك المعدات الضرورية لصنع قنابل نووية أو كيميائية وجرثومية بين أيدي حركات متطرفة.

XS
SM
MD
LG