Accessibility links

logo-print

عودة جميع نشطاء "أسطول الحرية" وتركيا تشترط رفع الحصار لإعادة العلاقات مع إسرائيل إلى طبيعتها


حطت ثلاث طائرات تركية تنقل 466 راكبا كانوا على متن الأسطول الدولي المتوجه إلى غزة وأغلبيتهم من الأتراك، ليل الأربعاء الخميس في اسطنبول قادمة من إسرائيل، حسب ما أعلن نائب رئيس الوزراء التركي بولنت أرينج في المطار.

وتنقل الطائرات الثلاث التابعة لشركة الخطوط الجوية التركية 466 راكبا من القافلة البحرية بالإضافة إلى تسع جثث بينهم أربعة أتراك كانوا قتلوا الاثنين خلال هجوم الجيش الإسرائيلي على الأسطول الدولي، حسب ما أوضح ارينج للصحافيين.

وكانت ثلاث طائرات أخرى نقلت من إسرائيل إلى أنقرة 18 تركيا وايرلنديا واحدا كانوا جرحوا في الهجوم الإسرائيلي الاثنين الذي أثار سخط الأسرة الدولية.

وأضاف أرينج أن الناشطين سيخضعون "لبعض التحاليل" في مؤسسة الطب الشرعي في أسطنبول للتأكدات من الشكوك حول "تسميمهم" من قبل الإسرائيليين.

وأوضح أن هذه التحاليل سوف تستعملها تركيا "في البحث عن حقوقها بموجب القانون الدولي".

ومن ناحيته، قال وزير الخارجية أحمد داود أوغلو أن تركياً واحداً مصاب بجروح خطيرة بقي في تل ابيب لأنه لا يمكن نقله بسبب وضعه الصحي.

وتجمع حوالي 1000 شخص أمام المطار وهم يرفعون أعلاما تركية وفلسطينية ويرددون هتافات معادية لإسرائيل.

أردوغان يقول إن إسرائيل في طريقها لخسارة تركيا
XS
SM
MD
LG