Accessibility links

واشنطن تستبعد وقف الغارات بطائرات بدون طيار على المنطقة القبلية في باكستان


استبعدت الحكومة الأميركية إلغاء برنامجها السري الخاص بالقصف الذي تشنه طائراتها بدون طيار في المنطقة القبلية في باكستان رغم الانتقادات الصادرة عن مسؤول في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وأكد مسؤولون في وكالة الاستخبارات الأميركية نجاح البرنامج وقالوا إنهم تمكنوا من خلاله من القضاء على العديد من المطلوبين الذين يصعب الوصول إليهم، مستبعدين صدور أي قرار لوقفها خاصة بعد أن أسفرت تلك العمليات عن القضاء على الرجل الثالث في تنظيم القاعدة.

ورغم عدم اعتراف إدارة الرئيس أوباما ببرنامج الوكالة السري، دافع أحد كبار المسؤولين في واشنطن بشدة عنه، وقال إن المشرفين على الطائرات يتصرفون بحذر شديد ودقة للحيلولة دون استهداف المدنيين، مشيرا إلى أنهم نجحوا في القضاء على مئات المسلحين.

انتقاد الغارات بطائرات بدون طيار

وكان تقرير دولي قد ناشد الولايات المتحدة وقف الغارات التي تشنها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) بطائرات من دون طيار لاسيما في باكستان.

وقال المقرر الخاص للأمم المتحدة فيليب ألستون إن تلك الهجمات تفتقد إلى الرقابة المناسبة ولا تحترم قواعد الحرب.

وحاول الخبير العسكري دافيد مارتن تفسير الأسباب التي دفعت ألستون إلى إصدار مثل هذا التقرير بالقول: "تتمثل وجهة نظر ألستون في أنه عندما يقتل الجيش الأميركي مدنيين، يتوقع حدوث إجراءات تشمل إجراء تحقيقات والكشف عن نتائج هذه التحقيقات، ومن يثبت أنه تصرّف بإهمال أو بصورة غير ملائمة، فإنه يخضع للمساءلة، لكن هذه الإجراءات تكاد تكون منعدمة إذا ما ترك الأمر لـCIA."
XS
SM
MD
LG