Accessibility links

إسرائيل ترفض تشكيل لجنة تحقيق دولية وأنباء عن مفاوضات مع الولايات المتحدة لحل الأزمة


أعلنت إسرائيل اليوم الخميس رفضها لطلب تشكيل لجنة تحقيق دولية حول الهجوم على الأسطول الإنساني المؤيد للفلسطينيين قبالة غزة والذي أودى بحياة تسعة أشخاص.

ورفضت الحكومة الإسرائيلية على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية يغال بالمور قرار مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف الذي صادق على إجراء تحقيق دولي، معتبرة أن هذه الهيئة "ليست لديها أي سلطة".

وقال بالمور لوكالة الصحافة الفرنسية إن "سلطة هذا المجلس الذي يهاجم إسرائيل مرة أخرى بشكل مكثف، معدومة تماما".

وأضاف أن دولا "مثل جيبوتي وباكستان وكوبا والسعودية غير مؤهلة لكي تطرح نفسها مدافعة عن حقوق الإنسان التي تنتهكها بشكل كبير"، على حد قوله.

مفاوضات أميركية إسرائيلية

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية فإن إسرائيل تتفاوض مع الولايات المتحدة لتشكيل لجنة مقبولة لدى الدولتين.

وقال مسؤول حكومي كبير في إسرائيل للوكالة ذاتها رافضا الكشف عن اسمه إن "اتصالات تجري مع الأميركيين" في هذا الشأن، بدون إعطاء توضيحات أخرى.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه من بين الخيارات التي يتم بحثها، تعيين "قاض معروف عالميا" على رأس اللجنة، بالإضافة إلى ممثلين إسرائيليين ومراقبين أميركيين.

وعبرت الولايات المتحدة مجددا أمس الأربعاء عن رغبتها في أن تقوم السلطات الإسرائيلية بالتحقيق الذي طلبته الأمم المتحدة حول الهجوم على سفن الإغاثة مؤكدة أن الدولة العبرية لديها كل القدرة على القيام بتحقيق "يتسم بالمصداقية".

وكانت واشنطن وافقت الثلاثاء على دعوة الأمم المتحدة لإجراء تحقيق "سريع وحيادي وذو مصداقية وشفاف" حول الهجوم الذي أوقع تسعة قتلى من الناشطين المؤيدين للفلسطينيين الذين كانوا يحاولون تسليم مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة الخاضع لحصار إسرائيل منذ عام 2007.

XS
SM
MD
LG