Accessibility links

أميركي وثمانية أتراك قتلى العملية الإسرائيلية وأردوغان يواصل انتقاد إسرائيل


واصل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس انتقاد إسرائيل بسبب الهجوم الذي نفذته على قافلة المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة بينما أعلنت حكومته أن قتلى الهجوم الإسرائيلي هم ثمانية أتراك وأميركي من أصل تركي.

وقال أردوغان إن "إسرائيل تسعى لخسارة أقرب حلفائها في الشرق الأوسط"، وذلك في إشارة إلى تركيا.

وأضاف أن بلاده "حاولت الإبقاء على علاقتها مع إسرائيل إلا أن الحكومة الإسرائيلية لم تدرك ذلك وقامت بارتكاب خطأ تاريخي".

وأكد أردوغان أن "الخطأ الإسرائيلي ليس ضد تركيا فقط بل إنه ضد مدنيين من 32 دولة مختلفة" مشددا على أن "السياسات العنيفة لن تحقق نتائج إيجابية".

وقال إن تركيا "لن تدير أنظارها بعيدا" عن عنف كذلك الذي مارسته إسرائيل بحق سفن الإغاثة معتبرا أن "الدولة العبرية لا تقوم بتغيير عقليتها".

وحول مصير النشطاء الأتراك المصابين قال أردوغان إن بلاده استقبلت 19 جريحا يتلقون العلاج في احد مستشفيات أنقرة بينما لازال هناك خمسة ناشطين في المستشفيات الإسرائيلية.


ضرر لا يمكن إصلاحه

ومن ناحيته، أكد الرئيس التركي عبد الله غول اليوم الخميس أن الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية" ألحق أضرارا "لا يمكن إصلاحها" بالعلاقات بين بلاده وإسرائيل مشددا على أن هذه العلاقات "لن تعود أبدا كما كانت عليه".

وقال غول في تصريحات بثها التلفزيون إنه "من الآن فصاعدا لن تعود العلاقات التركية الإسرائيلية لما كانت عليه أبدا فقد خلف هذا الحادث ندبة عميقة لا يمكن إزالتها" في العلاقات بين البلدين.

وأضاف أن الهجوم الذي شنته القوات الإسرائيلية الاثنين على "أسطول الحرية" وقتل فيه ثمانية أتراك وأميركي من أصل تركي "ليس أمرا يمكن نسيانه أو التغطية عليه".

ثمانية أتراك وأميركي واحد

وفي غضون ذلك، أكدت الحكومة التركية اليوم الخميس أن ثمانية أتراك وأميركيا واحدا من أصل تركي قتلوا في الهجوم الإسرائيلي على سفن المساعدات الإنسانية التي كانت متوجهة إلى قطاع غزة.

واصدر مكتب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بيانا كشف فيه عن هويات الضحايا التسعة وجميعهم من الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 19 و61 عاما، وأصغرهم تركي يحمل الجنسية الأميركية.

وجاء في البيان انه تم تسليم كافة الجثث إلى عائلات القتلى بعد إخضاعها لفحوص الطب الشرعي في اسطنبول.

يذكر أن الضحايا جميعا كانوا على متن السفينة التركية "مافي مرمرة" التي شهدت مواجهات بين القوات الإسرائيلية والناشطين على متنها.

وكانت قوات كوماندوس إسرائيلية قد هاجمت فجر الاثنين الماضي ست سفن تابعة لما يعرف باسم "أسطول الحرية" كانت متجهة إلى قطاع غزة لتوصيل مساعدات إنسانية مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة آخرين بجروح مما أطلق موجة من الاعتراضات والتظاهرات حول العالم.

XS
SM
MD
LG