Accessibility links

مقتل رئيس مجلس الأساقفة الكاثوليك الأتراك والفاتيكان يعتبره عملا رهيبا


أفادت مصادر تركية اليوم الخميس أن رئيس مجلس الأساقفة الكاثوليك في تركيا المونسنيور لويجي بادوفيزي قد لقي مصرعه طعنا بسكين على يد سائقه الشخصي في منزله بمدينة الاسكندرون.

وقالت المصادر إن بادوفيزي توفي في المستشفى متأثرا بجروح أصيب بها بعدما طعنه سائقه بسكين، وذلك من دون تقديم المزيد من التفاصيل حول الدوافع.

ومن ناحيته، أعرب الفاتيكان عن "صدمته" لمقتل المونسنيور بادوفيزي الذي يشغل كذلك منصب ممثل الكرسي الرسولي في الأناضول.

وقال المتحدث باسم الكرسي الرسولي في الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي إن مقتل المونسنيور بادوفيزي "عمل رهيب" و"غير معقول"، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الايطالية "انسا".
XS
SM
MD
LG