Accessibility links

الجيش الأميركي يؤكد قدرة القوات العراقية على تولي المهام الأمنية بعد انسحابه


قال المتحدث باسم القوات الأميركية في العراق الجنرال ستيفن لانزا إن القوات العراقية باتت مؤهلة لاستلام المهام الأمنية بعد انسحاب القوات الأميركية بعد تحسن أدائها عن الفترة السابقة.

وقال لانزا في مؤتمر صحافي عقده صباح الخميس في بغداد إنه يعتقد أن "القوات العسكرية العراقية قادرة على حفظ أمن البلاد، وهذا الأمر لا يقبل النقاش خاصة بعدما حققته في فترة الانتخابات من نجاح وكذلك تقليل معدلات العنف عما كان عليه عام 2004".

وأعرب لانزا عن اعتقاده أن المهمة الجديدة للقوات العراقية لن تخلو من التحديات والمعوقات التي تتعلق بالعمليات الارهابية وأن قوات الأمن ستواصل ملاحقة الإرهابيين للسيطرة على الملف الأمني.

وأوضح الجنرال الأميركي التزام بلاده بالمواعيد المقررة حسب الاتفاقية المبرمة بين حكومتي البلدين، منوها إلى أن أي تغيير في هذه المواعيد يتطلب قرارا سياسيا، وتابع قائلا:

"ستنتهي مهمتنا في العراق في كانون الأول عام 2011 وبعد ذلك أية قضية تتعلق ببقاء قواتنا لفتر ة أطول ستكون بين حكومتي العراق والولايات المتحدة وسياسة البلدين التي ستتم من خلالها مناقشة المستلزمات السياسية لذلك".

ومن المقرر أن تنسحب معظم القوات الأميركية في آب المقبل قبل انسحاب هذه القوات بالكامل نهاية عام 2011.

تقرير مراسلة "راديو سوا" من بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG