Accessibility links

logo-print

قوة خاصة تعتقل سبعة سوريين جنوب الموصل


أعلن مسؤول أمني اعتقال سبعة سوريين مشتبه بارتباطهم بجماعة مسلحة، وذلك في عملية أمنية جرت جنوب الموصل الخميس هي الثانية من نوعها خلال يومين.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد العسكري لوكالة الصحافة الفرنسية إن قوة خاصة من أمن نينوى تمكنت الأربعاء من القبض على سبعة سوريين في مناطق القيارة وحمام العليل وقرية أربيليا جنوب الموصل، قال إنهم دخلوا العراق لتنفيذ هجمات مسلحة.

وأضاف العسكري أن القوة دهمت أحد المنازل واعتقلت سبعة سوريين بعضهم دخل العراق عبر منطقة قريبة من منفذ ربيعة دون تأشيرات دخول بواسطة التهريب.

وأكد العسكري أن المعتقلين ينتمون جماعة جيش رجال الطريقة النقشبندية ودخلوا لتنفيذ عمليات مسلحة ألقي القبض عليهم من خلال معلومات تم الحصول عليها من الشبكة التي اعتقل أفرادها الأربعاء.

وقد عثرت قوات الشرطة على جثة شاب في الثلاثينات من العمر مصابة في الرأس، في منطقة العكيدات جنوبي غرب مدينة الموصل.

وأصيب مدني واثنين من أفراد الشرطة بانفجار عربة خشبية ملغومة، كانت مركونة على جانب الطريق، استهدفت دورية للشرطة في منطقة حي البعث شرقي مدينة الموصل حسب مصادر الشرطة.

وفي سياق متصل، أدى انفجار سيارة مفخخة إلى مقتل مدنيين وإصابة 10 آخرين في قرية تل قصب جنوبي قضاء سنجار غربي مدينة الموصل، وفق عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة نينوى خديدا خلف عيدو.

وأشار عيدو إلى نشوب حريق هائل في جبل سنجار "الذي يشتهر بزراعة أشجار البلوط".

وفي الموصل أيضاً، واصلت قوات الجيش العراقي اتخاذ الإجراءات الأمنية المشددة في منطقة الصناعة شرقي الموصل وذلك بعد أن قامت بعملية دهم وتفتيش في المنطقة ذاتها، بحثاً عن خاطفي الجندي العراقي، الذي وجدت جثته مقطوعة الرأس جزئياً في منطقة قريبة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في الموصل أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG