Accessibility links

logo-print

اتساع الخلاف بين "الائتلافين" حول آلية اختيار مرشحهما لرئاسة الحكومة


وصف عضو ائتلاف دولة القانون عزت الشابندر شروط "الائتلاف الوطني" حول تنظيم علاقة رئيس الحكومة المقبلة بتحالف "الائتلافين" بالخطيئة، لأنها تهدف في رأيه إلى الحد من صلاحيات رئيس الوزراء و"التعدي على الدستور"، حسب تعبيره.

وحمل الشابندر في حديث مع "راديو سوا" بعض أطراف "الائتلاف الوطني" مسؤولية عرقلة استكمال التحالف مع "دولة القانون"، لتشكيل الكتلة الكبرى في البرلمان المقبل.

وأوضح أن "بعض أطراف "الائتلاف الوطني" ينطلق من عقدة شخصية ولا يدرك المسؤولية التأريخية الكبرى الملقاة على عاتقه إذا عرقل تحالف "الائتلافين"، لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر".

ونفى عضو "الائتلاف الوطني" مؤيد العبيدي ما وصفه بتكبيل رئيس الوزراء، مشيرا إلى رفض تيار الإصلاح بزعامة إبراهيم الجعفري وضع ضوابط تحدد علاقة رئيس الحكومة مع تحالف "الائتلافين".

وتابع قائلا إنه "ليس في النية تكبيل رئيس مجلس الوزراء وإنما تنظيم العلاقة وبعض الأخوة في "الائتلاف الوطني" ونتيجة أخطاء المرحلة السابقة أرادوا وضع ضوابط قوية ونحن في تيار الإصلاح مع تقوية رئيس الوزراء".

وكان أعضاء في "الائتلافين" قد كشفوا عن بروز عقبات تعرقل إعلان التحالف بين "دولة القانون" و"الوطني العراقي" قبل عقد الجلسة الأولى للبرلمان الجديد.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG