Accessibility links

كلينتون تسعى إلى شراكة واسعة مع الهند بهدف مكافحة مشاكل العالم


قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إنه يتعين على الولايات المتحدة والهند تخطي الشكوك بينهما، وذلك من أجل التوصل إلى شراكة واسعة لمكافحة مشاكل العالم.

وذكّرت كلينتون لدى افتتاحها الحوار الاستراتيجي الأميركي الهندي الخميس في مقر وزارة الخارجية الأميركية بحضور نظيرها س.م. كريشنا، بمقولة رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ قائلة:

"لأننا دولتان ديموقراطيتان فإنه يتعين علينا أن نقوم بدور قيادي لبناء مصير مشترك للإنسانية، ولكن لتحقيق ذلك فإنه لا يتعين البناء على ما تحقق من اتفاقيات فقط وإنما أيضا معالجة الشكوك التي لدى كل منا".

وأوضحت كلينتون طبيعة الشكوك لدى الجانب الهندي بقولها:
"هناك شكوك لدى بعض الهنود بأن الولايات المتحدة لا تنظر إلى الهند إلا في سياق أفغانستان وباكستان، أو أننا سنعجل خروجنا من أفغانستان تاركين وراءنا الهند لتتعامل مع الوضع في أعقاب ذلك".

وبالنسبة للشكوك التي لدى الولايات المتحدة أوضحت كلينتون أنها تعني بذلك:

"تتعلق الشكوك التي لدى الولايات المتحدة بأن الهند لم تقم بدورها تماماً في المسائل الإقليمية أو الدولية أو أنها ترفض تطبيق إصلاحات اقتصادية من أجل المزيد من التقدم".

من جانبه، دعا كريشنا إلى مزيد من التعاون بين الهند والولايات المتحدة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، مستذكرا هجمات مومباي عام 2008 ومحاولة تفجير سيارة مفخخة في ساحة تايمز سكوير في نيويورك وأضاف:

"إننا مستعدون للعمل مع المجتمع الدولي لإيجاد حلول لتحديات اليوم من خلال مشاركة البلدين في مجموعة من المصالح حول العديد من المواضيع الدولية".

ودعا كريشنا أيضا إلى مواجهة الجماعات المتطرفة التي تنشر الحقد والكراهية في العالم بلا استثناء.
XS
SM
MD
LG