Accessibility links

logo-print

الإعصار فيت يقترب من السواحل العمانية ورفع درجة التأهب إلى اللون البرتقالي


يقترب الإعصار المداري فيت من السواحل العمانية، فيما يتواصل هطول الأمطار على جزيرة مصيرة وأجزاء من المناطق الساحلية للمنطقة الشرقية مصحوبة برياح وصلت سرعتها 110 كيلومترا بالساعة.

وتشير آخر صور الأقمار الاصطناعية وخرائط الطقس إلى تمركز الإعصار المداري فيت غرب بحر العرب. ويبعد المركز عن جزيرة مصيرة 70 كيلومترا تقريبا شرقاً.

هذا وانخفضت سرعة الرياح حول مركز الإعصار لتصل إلى حوالي 140 كيلومترا بالساعة وبالتالي فإنه يصنف الآن كإعصار من الدرجة الثانية.

وتوضح آخر التوقعات إلى تغير اتجاه حركة الإعصار لتصبح بموازاة السواحل الشرقية لجزيرة مصيرة بسرعة تقدر بـ15 كيلومترا بالساعة.

ومن المتوقع دخول مركز الإعصار في المنطقة الواقعة ما بين شمال جزيرة مصيرة ورأس الحد صباح الجمعة ليؤثر بشكل رئيس على المنطقة الشرقية من عمان مع احتمال حدوث مد للأمواج على المناطق الساحلية قد يصل ارتفاعه إلى 3 أمتار.

ومن المتوقع أن يمتد تأثير السحب الركامية الممطرة المصاحبة للإعصار تدريجيا ليشمل محافظتي مسقط والبريمي والمناطق الداخلية خلال اليومين القادمين.

هذا وقال المفتش العام للشرطة والجمارك مالك بن سليمان المعمري في تصريح صحافي إن بلاده مستعدة لمواجهة أية أثار سلبية للإعصار، مشيرا إلى أنه تم رفع درجة التأهب من اللون الأصفر إلى البرتقالي.

كما قامت وزارة السياحة العمانية بإجلاء نزلاء بعض الفنادق وتوجيههم إلى أماكن أخرى بعيدة عن السواحل تحسبا لأي طارئ، وقد أخليت معظم المنشآت السياحية في المنطقة الشرقية من السواحل العمانية.

وقال وكيل وزارة المواصلات سالم النعيمي لوكالة الصحافة الفرنسية إن "مطار مسقط مفتوح والرحلات مستمرة بشكل طبيعي ولا توجد حتى الآن أي نية لإغلاق المطار".

وقامت طائرات عسكرية ومدنية بتسيير رحلات لإجلاء السكان من جزيرة مصيرة إلى مناطق آمنة.

إلى ذلك، صدرت أوامر من السطان قابوس بن سعيد بأن يكون يوم السبت يوم إجازة رسمية لكافة وحدات الجهاز الإداري للدولة بسبب "الأنواء المناخية" في السلطنة.

XS
SM
MD
LG