Accessibility links

حزب العمال الكردستاني يعلن انتهاء الهدنة مع تركيا


أعلن مصدر في حزب العمال الكردستاني الانفصالي في تركيا اليوم الجمعة انتهاء الهدنة مع تركيا محملا الأخيرة المسؤولية عن ذلك نظرا لشنها هجمات عدة خلال الفترة الماضية.

وقال أحمد دنيس مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب لوكالة الصحافة الفرنسية إن "وقف اطلاق النار مع تركيا قد انتهى والمسؤولية تقع على الحكومة التركية بسبب استمرار عداوتها للشعب الكردي".

وكان المتمردون قد أعلنوا هدنة أحادية في ابريل/نيسان 2009.

وقد أوضح الجناح السياسي في حزب العمال آنذاك أن مصير الهدنة مرتبط بالموقف التركي حيال النزاع الكردي.

وأضاف دنيس أن "تركيا كانت تستغل وقف اطلاق النار لتقوم بمهاجمة قواتنا واعتقال نشطاء سياسيين اكرادا فقد اعتقلت أكثر من 1500 ناشط منذ العام الماضي بينهم أكثر من 400 دون السن القانوني، بعضهم لايام وآخرين لأشهر".

وكانت الحكومة التركية قد أعلنت العام الماضي "انفتاحا" على الأقلية الكردية، مع الرغبة في اعطائها مزيدا من الحقوق.

لكن هذه المبادرة التي تعني الأكراد حوالى 15 مليونا من أصل 73 مليون تركي، بقيت حبرا على ورق.

واشار دنيس إلى أن "حزب العمال أوقف اطلاق النار ست مرات خلال السنوات الماضية لكن تركيا لم تلتزم ولا حتى مرة واحدة".

ويخوض حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا وعدد كبير من البلدان منظمة ارهابية، صراعا مسلحا منذ 1984 للدفاع عن حقوق الاكراد في تركيا. وأسفر النزاع عن 45 الف قتيل على الاقل.

والحركة المتمردة تنشط انطلاقا من قواعد في الجبال جنوب شرق تركيا وشمال العراق. وتقدر انقرة بحوالى الفين عدد المتمردين الاكراد المتمركزين في العراق.
XS
SM
MD
LG