Accessibility links

أحمدي نجاد: الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية لن يوقف قوافل المساعدات لكسر الحصار عن غزة


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في خطاب ألقاه في ذكرى رحيل الإمام الخميني "إن الاعتداء الإسرائيلي على أسطول الحرية، لن يوقف قوافل وأساطيل المساعدات التي ستأتي لكسر الحصار" المفروض على قطاع غزة.

وقال أحمدي نجاد إن هجوم قوات الكوماندوس الإسرائيلية على أسطول الحرية أمام سواحل غزة كان "همجيا" ودعا إلى "تفكيك دولة إسرائيل"، بحسب ما نقلت عنه مصادر إعلامية.

وأکد الرئيس الإيراني أن إسرائيل تقوم "بالإساءة لحقوق الإنسان و البشرية جمعاء" و قال "إن حل مشکلات العالم تأتي من خلال حل القضية الفلسطينية".

وأضاف احمدي نجاد خلال استقباله الضيوف الأجانب المشارکين في الذكرى السنوية لرحيل الإمام الخميني "لو أردنا أن يسود السلام و العدالة والحرية و المساواة الحقيقية في العالم فعلينا في المرحلة الأولى العمل على حل القضية الفلسطينية"، بحسب ما أورته وكالة الأنباء الإيرانية "أرنا".

اتصال بالأسد

كما بحث الرئيس الإيراني هاتفيا مع الرئيس السوري بشار الأسد العملية الإسرائيلية ضد أسطول الحرية، حيث تمت إدانة العملية من قبل الرئيسين ودعا نجاد "إلى إجراءات مشترکة و منسقه ضد المسؤولين عن هذه الجريمة النكراء والتي استهدفت الإنسانية" وفقا لوكالة "أرنا".

خامنئي يصف الهجوم الإسرائيلي بالاعتداء البربري

وفي هذا السياق، قال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية على أكبر خامنئي إن السياسات الإسرائيلية قد دفعت بالدولة العبرية نحو "الانهيار"، واصفا الهجوم على أسطول الحرية بالاعتداء "البربري"، بحسب موقع Press TV الإيراني.

وكان اقتحام القوات الإسرائيلية لسفن أسطول الحرية قد أدى إلى مقتل تسعة أشخاص، الأمر الذي أثار موجة عالمية من الإدانة والاحتجاجات.
XS
SM
MD
LG