Accessibility links

الجيش الأميركي يسلّم العراقيين قاعدة رئيسية في كركوك وأوديرنو يؤكد أن جدول الانسحاب لم يتغير


سلمت القوات الأميركية الجيش العراقي الجمعة إحدى القواعد الرئيسة الثلاث في محافظة كركوك.

وقال آمر أحد ألوية الفرقة الثانية المنتشرة خارج مدينة كركوك العميد الركن مؤيد نور الدين لوكالة الصحافة الفرنسية إن القوات الأميركية انسحبت من قاعدة دوريات الطوارئ في ناحية الرشاد المسؤولة عن أمن وادي الرشاد وناحية تازة وقضاء داقوق.

وتشهد ناحية الرشاد جنوب كركوك أعمال عنف وتقع على مفاصل طرق تربط تكريت وديالى وبيجي والموصل بكركوك فضلا عن طرق ريفية معقدة ومناطق مفتوحة.

الجنرال أوديرنو يؤكد أن جدول انسحاب القوات الأميركية لم يتغير

من جانبه، قال قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ري أوديرنو الجمعة إن جدول انسحاب القوات الأميركية، بناء على الخطة الموضوعة سابقا، يتم كما هو مقرر، وأكد أن الوضع الأمني في العراق يتحسن بوتيرة جيدة قائلا:

"إنني أقيس الوضع الأمني بناء على عدة عوامل. أولا من خلال ما أشعر به عندما أتجول، وأيضا من خلال الإحصاءات التي أتلقاها وعدد الحوادث والقتلى من المدنيين وقوات الأمن العراقية وبين الجنود الأميركيين. كافة الأرقام انخفضت في الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي".

وأضاف الجنرال أوديرنو: "في التسعين يوما الأخيرة، قتلنا وأسرنا 34 مسؤولا من القاعدة في العراق من أصل 40. القاعدة تحاول تنظيم صفوفها وهم يحاولون ذلك رغم فقد الاتصال برؤسائهم في باكستان وأفغانستان".

اتهام دول مجاورة بالتدخل في شؤون العراق

وأشار الجنرال أوديرنو إلى أن دولا مجاورة مثل إيران ما زالت تتدخل في الشأن الأمني العراقي من خلال تمويل جماعات متطرفة تريد تقويض جهود الدولة المركزية.

هذا، ومن المتوقع أن يغادر الجنرال أوديرنو منصبه في العراق نهاية الخريف المقبل، وسيخلفه في المنصب نائبه الحالي الجنرال لويد اوستين.
XS
SM
MD
LG