Accessibility links

سيدة تقاضي "سيتي بانك" بنيويورك فصلها لجمالها وجاذبيتها


رفعت ديبرا لي لورينزانا الجمعة دعوى قضائية على مصرف"سيتي بنك" فرع مانهاتن بمدينة نيويورك ، متهمة إياه بفصلها عن العمل بحجة أن جمالها، وجاذبيتها الجنسية الفائقة، يتسببان بالتشويش على زملائها الموظفين وإلهائهم عن عملهم.

وأشارت لورينزانا في دعواها إلى أنها كانت "ضحية العدائية في أجواء العمل" بسبب حريتها الشخصية في ارتداء الملابس التي تحلو لها، والتي يبدو أنها لم ترق لمدراء المصرف.

وقالت لورينزانا إنها بدأت العمل في الفرع الواقع بمبنى "كرايسلر" الشهير في سبتمبر/أيلول 2009، وسرعان ما اصطدمت بما وصفتها أنها "تعليقات غير لائقة وذات دلالات جنسية،" من رفاقها الذكور في العمل.

وأضافت أن مدير الفرع استدعاها بعد ذلك، طالباً منها المزيد من "الاحتشام" في مكان العمل، وتجنب ارتداء الملابس والأثواب والضيقة، والقمصان المفتوحة.

وردت لورينزانا في مايو/أيار 2009 بطلب نقلها من الفرع الذي كانت تعمل فيه، ولكن قرار النقل تأخر إلى يوليو/تموز من ذلك العام، فاستقرت في فرع "مركز روكفلر،" غير أن إقامتها فيه لم تتجاوز شهراً واحداً، لتطرد في أغسطس/آب 2009 بحجة "الأداء الضعيف" في العمل.

وقد تمكنت المدعية بعد ذلك من العثور على وظيفة جديدة في مصرف آخر، حيث تؤكد عدم تعرضها لأي مضايقات فيه رغم مواصلتها في اعتماد نظام اللبس عينه، ما دفعها إلى رفع الدعوى على "سيتي بنك" مطالبة إياه بدفع أجور الأشهر التي ظلت فيها دون عمل، وتعويضها عن "الأذى المعنوي" الذي تعرضت له.

من جهته، رفض مصرف "سيتي بنك" التعليق على إدعاءات لورينزانا، غير أنه أصدر بياناً أكد فيه عزمه الرد بشدة على دعواها القضائية وتفنيد حججها، مؤكداً حرص إدارته على إيجاد "جو عمل محترم" في مختلف الفروع، دون قبول أي شكل من أشكال التمييز والتعسف.
XS
SM
MD
LG