Accessibility links

إسرائيل تعترض السفينة الأيرلندية المتجهة إلى غزة وواشنطن تؤكد ضرورة كسر الحصار


اعترضت البحرية الإسرائيلية السفينة الأيرلندية رايتشل كوري المحملة بمساعدات ونشطاء وهي في طريقها إلى قطاع غزة؛ وذكرت لجنة استقبال السفينة أن اعتراض السفينة حصل قبالة سواحل غزة صباح اليوم السبت.

وكانت غريتا برلين من منظمة Free Gaza المؤيدة للفلسطينيين قد قالت في وقت سابق إن ثلاث سفن حربية إسرائيلية تتعقب السفينة.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان قد أكد الجمعة أن إسرائيل ستمنع السفينة الأيرلندية من الرسو في ميناء القطاع.

وشدد ليبرمان على أن إسرائيل ستعمل على منع أي سفينة تحاول المس بسيادة إسرائيل.

واشنطن: الحصار غير قابل للاستمرار

هذا، في الوقت الذي أعلن فيه البيت الأبيض مساء الجمعة أن الحصار المفروض على قطاع غزة غير قابل للاستمرار ويجب أن يتغير.

ودعا المتحدث باسم مجلس الأمن القومي مايك هامر في بيان سفينة المساعدات الايرلندية إلى التوجه إلى ميناء أشدود لتجنب مواجهة جديدة مع القوات الإسرائيلية.

وأشار إلى أن حكومة إسرائيل أبدت رغبتها في تجنب مواجهة كتلك التي وقعت على متن سفينة المساعدات مافي مرمرة يوم الاثنين الماضي.

وأضاف أن واشنطن تجري مشاورات مع جميع الأطراف المعنية في المنطقة لإيجاد سبل جديدة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

من ناحية أخرى، شددت ميريد ماكغاير الحائزة على جائزة نوبل للسلام في تصريحات من على متن السفينة على تصميم المنظمين على كسر الحصار المفروض على قطاع غزة وتوفير المواد الإنسانية اللازمة لسكانه.

وقالت "تعلمون أنه وحسب اتفاق أوسلو فإن ميناء غزة سيكون مفتوحا لخدمة سكانها، والآن وبعد 17 عاما لا يزال الميناء مغلقا، نريد رفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة، ونريد رؤية إعادة الإعمار فيها، لأن المجتمع الدولي قدم المليارات، ولم ينفَق أي مبلغ منها حتى الآن".

أيرلندا تحث على ضبط النفس

هذا فيما حثت الحكومة الايرلندية إسرائيل على ضبط النفس بعدما رفض المسؤولون على متن سفينة رايتشل كوري إيصال حوالي 20 طن من المساعدات إلى غزة عبر إسرائيل.

وقال وزير الخارجية الأيرلندية مايكل مارتن في بيان إن هؤلاء الموجودين على ظهر ريتشل كوري أشاروا إلى أنهم مستعدون لقبول تفتيش حمولتهم في البحر قبل الرسو في غزة.

إطلاق النار على النشطاء

وذكرت صحيفة غارديان البريطانية أن الأتراك التسعة الذين قتلوا خلال الغارة الإسرائيلية على سفينة المساعدات قد تم أطلاق النار عليهم في المجمل 30 مرة وكثيرون منهم من على مسافة قريبة.

وأضافت أن خمسة ماتوا متأثرين بجروح أصيبوا بها نتيجة إطلاق النار على رؤوسهم.

وأضافت أن شابا عمره 19 عاما اسمه فولكان دوجان وهو يحمل أيضا جنسية أميركية أصيب بخمس رصاصات من مسافة تقل عن 45 سنتيمترا في وجهه وخلف رأسه ورصاصتين في ساقه ورصاصة في ظهره.

كذلك أصيب 48 شخصا آخرين بجروح نتيجة إطلاق النار عليهم وما زال ستة نشطاء مفقودين.

XS
SM
MD
LG