Accessibility links

تواصل المظاهرات الاحتجاجية على الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية"


تواصلت المظاهرات في مختلف أنحاء العالم احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية" الذي كان ينقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة.

وتظاهر حوالي 2500 شخص في وسط روما في ساحة دل بوبولو، إحدى اكبر الساحات في العاصمة الايطالية، ورفعوا لافتات دعت إلى تحرير غزة وطرد طرد إسرائيل من الأمم المتحدة، كما رفعوا أعلاما فلسطينية.

وفي ستوكهولم، تظاهر أكثر من ألف شخص الجمعة للتنديد بالهجوم الذي شنه الجيش الإسرائيلي على أسطول الحرية.

كما تجمع حوالي ألف شخص بحسب الشرطة في ساحة وسط ستوكهولم واتجه الموكب إلى السفارة الإسرائيلية.

وطالب المتظاهرون في لافتاتهم بالعدالة الدولية، كما دعوا رايتشل كوري لأن تمر في إشارة إلى السفينة الايرلندية التي في طريقها إلى قطاع غزة.

وفي ستراسبورغ شرق فرنسا، تجمع ما بين 2400 و5500 شخص بحسب الشرطة والمنظمين الجمعة أمام مجلس أوروبا للاحتجاج على الهجوم الإسرائيلي.

كما تظاهر أكثر من ثلاثة آلاف شخص أمام السفارة الإسرائيلية في بوينس آيرس. وجرت التظاهرة بدعوة من أحزاب يسارية وحركات طالبية ومنظمات إنسانية.

وحمل المتظاهرون أعلاما فلسطينية وأرجنتينية ولبنانية وساروا في تظاهرتهم من مقر الكونغرس الوطني إلى مقر السفارة الإسرائيلية القريبة من ساحة القصر الرئاسي، مطلقين هتافات تدعو إلى رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وفي موريتانيا، تجمع أكثر من سبعة آلاف شخص في نواكشوط للمطالبة برفع الحصار المفروض على قطاع غزة ومحاكمة المسؤولين عن الهجوم الإسرائيلي على أسطول المساعدات الإنسانية الذي كان في طريقه إلى غزة.

ودعا رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان باماريم كويتا المجتمع الدولي إلى العمل على أن تقوم المحكمة الجنائية الدولية بمحاكمة المسؤولين عن عملية القتل هذه والعمل على رفع الحصار المفروض على غزة فورا.

وأدى الهجوم الذي شنته فرق كوماندوس إسرائيلية على إحدى سفن الأسطول الإنساني في 31 مايو/أيار إلى مقتل تسعة أشخاص وجرح نحو 20 آخرين.

XS
SM
MD
LG