Accessibility links

الجيش الإسرائيلي على متن سفينة المساعدات الأيرلندية بعد تجاهلها الدعوات للتوجه إلى ميناء أشدود


قال التلفزيون الإسرائيلي السبت إن القوات الإسرائيلية اقتحمت سفينة المساعدات رايتشل كوري التي استأجرتها منظمة ايرلندية بعد أن تجاهلت دعوات للتوجه إلى ميناء أشدود الإسرائيلي وهي تتجه إلى قطاع غزة.

وكانت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي في القدس قد قالت لوكالة الصحافة الفرنسية "أبلغنا عدة مرات المسؤولين عن السفينة انه يتعين عليهم التوجه إلى ميناء أشدود وان قطاع غزة محاصر لكنهم تجاهلوا دعواتنا وواصلوا طريقهم باتجاه غزة".

وكانت البحرية الإسرائيلية قد اعترضت السفينة الأيرلندية رايتشل كوري على بعد عشرات الأميال من سواحل قطاع غزة اليوم السبت، وقال ناشطون على متن السفينة إن جنود البحرية الإسرائيلية اعترضوها إلا أنهم لم يصعدوا على متنها.

وقال أمجد الشوا المسؤول في لجنة استقبال السفينة ومنسق شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية لوكالة الصحافة الفرنسية إن عدة زوارق بحرية إسرائيلية اعترضت السفينة على بعد حوالي 30 إلى 35 ميلا بحريا من شواطئ بحر غزة.

وأضاف "لا معلومات لدينا عن استخدام العنف أو إطلاق النار".

وتابع "اقتادوا السفينة ربما إلى ميناء أشدود أو مكان آخر"، موضحا أنه أجرى اتصالا هاتفيا مع السفينة قبل انقطاع الاتصالات.

وقالت مصادر في اللجنة نفسها إن ثلاثة زوارق من البحرية الإسرائيلية على الأقل حاصرت السفينة وفقا لمعلومات من المتضامنين على متن السفينة قبل انقطاع الاتصالات معهم.

وأكد الشوا أن الاتصال قطع تماما مع المتضامنين على متن السفينة وسنحاول معاودة الاتصال بهم.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن ثلاثة زوارق تابعة للبحرية الإسرائيلية تواكب سفينة الشحن في منطقة تبعد بين 30 و35 ميلا عن الساحل المتوسطي لمصر.

وأضافت أنها نجحت في الاتصال بمسؤول السفينة الذي أكد مواصلة طريقها.

وقالت الإذاعة إن الاتصالات مع السفينة قطعت.

وأكد الجيش الإسرائيلي عدم صعود قواته إلى السفينة، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

XS
SM
MD
LG