Accessibility links

logo-print

حقوق الإنسان تسعى لتوفير بدائل سكنية للمتجاوزين على أراضي الدولة


أعلنت وزيرة حقوق الإنسان وجدان ميخائيل وضع آلية لإيجاد سكن بديل لجميع المتجاوزين على الأراضي والمباني الحكومية في العاصمة فضلا عن ذوي الدخل المحدود من خلال نظام المنازل واطئة الكلفة.

وقالت ميخائيل في حديث مع "راديو سوا" إنه "سيتم توفير سكن للمواطنين بشكل متكامل وللمواطنين ذوي الدخل المحدود والمتدني، إضافة إلى حل مشكلة المتجاوزين في بغداد."

جاء ذلك على هامش ندوة أقامتها مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون في بغداد اليوم السبت بحضور عدد من المواطنين المتجاوزين في منطقة الزعفرانية جنوب غرب العاصمة. قالت خلالها ميخائيل إن "هناك اتصالا مع مجلس المحافظة ومع إحدى المنظمات الإنسانية التي تبنت مشروع توفير السكن"، مشيرة إلى أن الوزارة أن يخصص مجلس المحافظة قطعة أرض للبدء بهذا المشروع."

من جانبها أكدت رئيسة قسم المهجرين في قاطع بلدية الكرادة مديحة الموسوي أن رئيس مجلس محافظة بغداد وافق على تخصيص قطعة ارض للعوائل المتجاوزة على أنبوب نفطي في الزعفرانية وقالت في حديث مع "راديو سوا" إنه "تم تخصيص قطعة ارض بعد التصويت عليها من قبل مجلس المحافظة وبالتنسيق مع المحافظة."

هذا وطالب رئيس مجلس بلدية قاطع الكرادة عدنان الشديدي بمعالجة جميع حالات التجاوز في بغداد بشكل يتلاءم والظرف الحالي للبلد وبشكل يضمن حقوق المواطنين.

وكانت وزارة الداخلية شكلت لجنة أمنية وفنية مشتركة مع وزارتي الدفاع والنفط والدوائر الخدمية والمحلية لرفع تجاوزات المواطنين السكنية التي شيدت في منطقة الزعفرانية جنوب بغداد على أنبوب النفط الذي يقع جزء منه في تلك المنطقة.

المزيد في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:

XS
SM
MD
LG