Accessibility links

logo-print

محقق دولي يتحدث عن أن استخدام طائرات بدون طيار يعد انتهاكا للقانون الدولي


قال فيليب ألستون محقق الأمم المتحدة الخاص بأعمالِ القتل خارجَ نطاقِ القضاء إن الطائرات التي تُحلق بدون طيار أصبحت تـُستخدم بصورةٍ متزايدة في عملياتٍ تمثل انتهاكا للقانون الدولي. غير أن ألستون أقر بوجودِ حالاتٍ قد يكون فيها ذلك النوع من العمليات قانونيا. غير أنه أضاف:

"أما اليوم، فإن عمليات القتل هذه تستخدم بصورة متزايدة بعيدا عن ساحات المعارك. والولايات المتحدة بصفة خاصة تقول إن القانون الذي وضعته بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول يمَكـِّنها بصورة قانونية من استخدام القوة في أراضي أية دولة ضد إرهابيين محددين استنادا إلى حقها المشروع في الدفاع عن النفس. ويتم تبرير هذا الموقف على أساس أن الولايات المتحدة في حالة حرب مع القاعدة وطالبان والجماعات المرتبطة بهما".

ويقول ألستون إنه يخشى من أن تحذو دول أخرى حَذو الولايات المتحدة، وأضاف:

"لقد أبلغت مجلس حقوق الإنسان أنه بالنظر إلى ما رأيناه حتى الآن، فليس ثمة ما يدفعنا للاعتقاد بأنه سيتم إجراء تحقيق معقول في ذلك النوع من أعمال القتل، ولا سيما وأن الدلائل ترجِّح بشدة ضلوع الحكومات في تلك العمليات".

وأعرب ألستون عن أسفه لسقوط المئات من القتلى في صفوف المدنيين الذين تحاول قوات تلك الدول حمايتهم.
XS
SM
MD
LG