Accessibility links

logo-print

مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية يقول اوباما وضع أساسا لتحسين العلاقات مع المسلمين


يقول نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الأميركية الإسلامية إن الرئيس باراك أوباما، في خطابه الذي وجهه إلى العالم الإسلامي من القاهرة قبل عام وأعرب فيه عن الرغبة في تحسين العلاقات مع المسلمين في أنحاء العالم، وضع أساسا متينا لتحسينِ العلاقات مع المسلمين، غير أنه قال إن هناك الكثير الذي ما زال ينبغي عليه القيام به، ومن ذلك:

"الحد من التصعيد في أفغانستان، والسعي لتحقيق تسوية سلمية من خلال المفاوضات فيما يتعلق بالشرق الأوسط. ونحن نعتقد أنه ينبغي على الرئيس ممارسة ضغط على إسرائيل ومواصلة الضغط عليها حتى تغير سلوكها وتنهي الحصار غير الإنساني المفروض على مواطني غزة".

حماية الحريات

ويقول اليهاندرو بوتل المسؤول عن الاتصالات ِمع الحكومةِ في مجلسِ الشؤون العامة الإسلامي:"على الصعيد الداخلي ينبغي الاستمرار في حماية الحريات والحقوق المدنية مع المحافظة في الوقت ذاته على الأمن القومي. ونحن كمسلمين أميركيين نلتزم بسلامة بلادنا وأمنها مع الحرص في الوقت نفسه على صيانة الدستور. والشيء الذي لا يعلمه الناس أن نحو ثلث المؤامرات الإرهابية التي دبرها تنظيم القاعدة هنا في الولايات المتحدة تم إحباطها في الواقع بمساعدة مسلمين أميركيين".
XS
SM
MD
LG