Accessibility links

logo-print

اعتقال قيادي في القاعدة يشتبه بأنه العقل المدبر لهجوم آمرلي عام 2007


أكدت الأجهزة الأمنية في محافظة صلاح الدين، أنها تمكنت من إلقاء القبض على أحد قيادي تنظيم القاعدة في قضاء طوز خورماتو، يشتبه بأنه العقل المدبر والمخطط للهجوم الانتحاري الذي وقع في ناحية آمرلي عام 2007.

وقال المقدم باسم مجيد جعفر معاون مدير شرطة سامراء لـ"راديو سوا" إن قواته تمكنت من القيام بالعملية "من خلال معلومات استخباراتية وأخرى أفاد بها المواطنون"، مضيفاً أنه يشتبه بتورط هذا العنصر في عدة هجمات، وهناك شكوك بتورطه في تفجير ناحية آمرلي.

ورفض جعفر الإدلاء بالمزيد من التفاصيل حفاظاً على سرية التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية مع المعتقل، وكي لا يؤدي ذلك إلى "هروب قسم من المتورطين معه في حال لم يسمعوا بالخبر، حيث من المحتمل ارتباط وتورط جهات أخرى في العملية"، حسب قوله.

من جهته أثنى المعاون الأمني لمحافظ صلاح الدين احمد شنداح، على الجهود المبذولة من جانب الأجهزة الأمنية في المحافظة، للقضاء على المجاميع المسلحة.

يذكر أن ناحية آمرلي التابعة لقضاء طوز خورماتو، شهدت في السابع من شهر تموز/ يوليو عام 2007 تفجيراً انتحارياً بشاحنة مفخخة استهدف سوقاً شعبية وسط الناحية، والتي تقطنها غالبية من التركمان الشيعة، أسفر عن مقتل وإصابة نحو 300 شخص.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG