Accessibility links

logo-print

سكرتير رئيس البرلمان السابق ينفي اتهام السامرائي بالتمييز الديني


نفى السكرتير الإعلامي لرئيس البرلمان السابق عمر المشهداني، صدور قرار قضائي باستدعاء الرئيس السابق للبرلمان إياد السامرائي إلى المحكمة، وذلك على خلفية القضية المرفوعة من قبل المستشار المقال للبرلمان أليكس واركيس، موضحاً أن السامرائي سيكتفي بإرسال محامي البرلمان إلى المحكمة.

وجدد المشهداني تأكيده على عدم وجود أسباب دينية خلف قرار إقالة واركيس من منصبه كمستشار للأمن الوطني في البرلمان، مقللاً في الوقت نفسه من أهمية القضية المرفوعة ضد السامرائي.

وقال المشهداني "لو كان السامرائي قد أقال أليكس لأسباب دينيه فلماذا لم يقم بإقالة العشرات الآخرين من الموظفين، وهم من الصابئة والفيليين والشيعة."

وكان محامي المستشار السابق للأمن الوطني في مجلس النواب المقال أليكس واركيس قد أكد في تصريحات صحفية أن المحكمة المركزية في الكرخ قررت استدعاء رئيس البرلمان السابق المستقيل محمود المشهداني، ونائبي رئيس البرلمان خالد العطية وعارف طيفور بخصوص القضية المرفوعة من موكله حول إقصائه لأسباب دينية كونه مسيحيا.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG