Accessibility links

logo-print

بريطانيا تقدم مساعدة مالية لقطاع غزة والاتحاد الأوروبي يدرس دعوة إسرائيل لرفع الحصار


أعلنت بريطانيا الأحد أنها ستقدم مساعدة مالية بقيمة 19 مليون جنيه إسترليني أي 27 مليون دولار للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة، كما كررت دعوتها لإسرائيل لرفع الحصار المفروض على القطاع.

وتأتي هذه المساعدات في إطار اتفاقية أبرمتها لندن مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) عام 2006، لمدة خمس سنوات وتشمل 100 مليون جنيه إسترليني.

وقال وزير التنمية الدولية البريطاني أندرو ميتشل لدى إعلانه عن دفعة المساعدات إن الأوضاع الإنسانية في غزة ليست مقبولة ولا يمكن أن يستمر الوضع على ما هو عليه الآن.

وأضاف ميتشل أن هناك حاجة ملحة للوصول دون قيود إلى القطاع لتحسين الأوضاع الإنسانية وتمكين الاقتصاد من الوقوف على قدميه مجددا.

ودعا الحكومة الإسرائيلية إلى فتح المعابر للمساعدة في إنهاء هذه المأساة الإنسانية.

من ناحية أخرى، قال وزير الخارجية الأسباني ميغيل انخيل موراتينوس إن الاتحاد الأوروبي سيقدم في الأيام المقبلة اقتراحا لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة بعد الهجوم الدموي الإسرائيلي على السفينة التركية التي كانت تحمل مساعدات إلى غزة.

وقال موراتينوس الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي حاليا إنه ناقش الأمر مع مكتب وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.

أما بالنسبة للمفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين فأشار موراتينوس إلى أنها ستمضي قدما، مضيفا أنه ناقش الأمر مع الأطراف المعنية.

وقد أدلى موراتينوس بتعليقاته على هامش اجتماع بين أعضاء من البرلمان الأوروبي والكونغرس الأميركي في مدريد.

XS
SM
MD
LG