Accessibility links

سبعة ناشطين على السفينة الايرلندية يصلون الى الأردن بعد ان قررت اسرائيل إبعادهم


وصل سبعة ناشطين كانوا على السفينة الايرلندية ريتشل كوري، الى الأراضي الأردنية الاحد بعد أن طردتهم اسرائيل الى المملكة وقد عبرهؤلاء الناشطون وهم كوبي وستة ماليزيين الحدود البرية على جسر اللنبي باتجاه الاردن.

.ومن بين المبعدين النائب محمد نزار زكريا وصحافيان من محطة التلفزيون الماليزية تي في 3 وثلاثة موظفين من منظمة بيردانا غلوبال للسلام الماليزية.

كما وصل اندونيسي يبلغ من العمر 28 عاما مع هذه المجموعة كان ضمن النشطاء على متن اسطول الحرية الذي هاجمته اسرائيل الاسبوع الماضي.

وقال دبلوماسي اندونيسي كان في استقباله ان "سوريا فاشريزال صحافي في مجلة هداية الله وجرح بالرصاص". واوضح ان الاندونيسي سيدخل الى مستشفى في عمان لمواصلة علاجه.

وكانت سفينة المساعدات الأيرلندية قد رست بعد ظهر السبت في ميناء أشدود بعدما اعترضتها البحرية الإسرائيلية ومنعتها من التوجه إلى قطاع غزة.

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان بالعملية. وقال إن ما حدث السبت يظهر الفرق بين سفينة محملة بنشطاء سلام حقيقيين على الرغم من اختلاف وجهات النظر معهم، وبين سفينة منظمة من قبل متطرفين، متشددين ملمحاً بذلك إلى من كانوا على متن أسطول الحرية.

وأشار إلى أن القوات الإسرائيلية اتخذت السبت نفس الإجراءات التي استخدمت مع قافلة يوم الاثنين الماضي إلا أن الرد كان مختلفا هذه المرة ولم تقع أي خسائر بشرية.

أما الوزير الإسرائيلي اسحاق هيرتزوغ، فقد قال "لسنا في صراع مع نشطاء السلام هؤلاء، ولكننا ببساطة نحاول حماية أنفسنا من تهريب الأسلحة إلى غزة، وأحد الأسباب التي تدعونا إلى فرض هذا الحصار أننا وفي حال دخلت سفينة كهذه، نعلم أن قوافل متواصلة ستأتي وقد تحمل السلاح والعتاد إلى غزة".

من جهتها، نددت المنظمة الايرلندية التي استأجرت سفينة ريتشل كوري "حملة تضامن ايرلندا مع فلسطين" ومقرها في دبلن، بتغيير مسار السفينة قبالة غزة.

كذلك نددت حماس باعتراض إسرائيل لسفينة ريتشل كوري.

يشار إلى أن السلطات الإسرائيلية أعلنت أن حمولة السفينة ستنقل إلى غزة من المعبر البري، إلا أنها اشترطت ألا يستخدم الاسمنت الذي نقلته السفينة من قبل مجموعات مسلحة في غزة لبناء تحصينات، واقترحت أن يتم نقله إلى الأمم المتحدة لتستخدمه في مشاريع بناء مدنية.

XS
SM
MD
LG