Accessibility links

logo-print

تركيا ترفض تطبيع العلاقات مع إسرائيل إذا رفضت الأخيرة تشكيل لجنة تحقيق مستقلة


أعلن وزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو الاثنين أن لا تطبيع للعلاقات بين تركيا وإسرائيل إذا رفضت الأخيرة تشكيل لجنة تحقيق مستقلة من الأمم المتحدة حول الهجوم الإسرائيلي الدامي على أسطول الحرية.

ودعا الوزير التركي إسرائيل إلى "إعطاء الضوء الأخضر لتشكيل لجنة ينص عليها القانون الدولي واقترحتها الأمم المتحدة."

وأوضح أمام صحافيين أنه إذا وافقت إسرائيل على تشكيل هذه اللجنة "فإن العلاقات الثنائية ستأخذ بالطبع منحى آخر."

وأضاف "وإذا واصلوا مماطلتهم فإن تطبيع العلاقات التركية-الإسرائيلية غير وارد." والهجوم الإسرائيلي في 31 مايو/أيار على أسطول الحرية الذي أسفر عن مقتل تسعة أتراك أثار استنكارا دوليا ووتر العلاقات بين إسرائيل وتركيا.

تركيا استدعت سفيرها وألغت تدريبات

وكانت تركيا قد استدعت الأسبوع الماضي سفيرها من إسرائيل وألغت تدريبات عسكرية مشتركة إثر الهجوم على أسطول الحرية.

وأعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الأحد أنه تحادث هاتفيا السبت مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشأن تشكيل لجنة تحقيق. وقال إن "عمل هذه اللجنة سيكون مهما جدا بالنسبة لنا."

وتبنى مجلس الأمن الدولي في الثاني من يونيو/حزيران في جنيف قرارا يوافق على تشكيل "لجنة تحقيق دولية" حول هجوم وحدة كوماندوس إسرائيلية على سفن تنقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة.

وكانت إسرائيل قد قاومت حتى الآن الضغوط لفتح تحقيق دولي حول هذا الهجوم. وكان داود أوغلو يتحدث خلال مؤتمر صحافي مع نظيريه الأفغاني والباكستاني على هامش مؤتمر لبناء الثقة والعمل المشترك في آسيا، المنتدى الدولي للترويج للتعاون الإقليمي الذي يفتتح الثلاثاء في إسطنبول.

وقال وزير الخارجية التركية "إذا رفضوا هذه اللجنة هذا يعني أنهم يريدون إخفاء حقائق" موضحا أن بلاده مستعدة "للرد على كافة الأسئلة" حول الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية.

وقال أوغلو "لا مجال للتهرب من هذه المسؤولية الدولية. وإذا أفلتوا اليوم من ذلك فلن يفلتوا غدا. لأن هذا الحادث هو أولا ضد الضمير الإنساني."

التعاون العسكري مع إسرائيل

وردا على سؤال حول مصير التعاون العسكري التركي-الإسرائيلي، ركيزة العلاقات الوثيقة السابقة بين البلدين، قال أوغلو إن تركيا "ما زالت تدرس هذه المسألة."

وأكد وزير الخارجية الباكستانية شاه محمود قريشي لنظيره التركي "دعم إسلام أباد التام" لتركيا. وقال إن "باكستان معكم شعبا وحكومة" منددا بـ"الاعتداء" الإسرائيلي على أسطول الحرية.

وأكد وزير الخارجية الأفغانية زلماي رسول دعم بلاده الكامل لتركيا في هذه القضية.
XS
SM
MD
LG