Accessibility links

محمود عباس يعلن عن إرسال وفد إلى غزة لإجراء مفاوضات للمصالحة مع حماس


أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الاثنين أنه سيرسل وفدا إلى غزة لإجراء مفاوضات للمصالحة مع حركة المقاومة الإسلامية حماس بعد الهجوم الإسرائيلي الدامي الاثنين الماضي على أسطول الحرية الذي كان ينقل مساعدات إنسانية إلى غزة.

وقال عباس لتلفزيون NTV التركي في إسطنبول حيث يشارك في منتدى للتعاون الآسيوي "إن أفضل سبيل للرد على الهجوم هو إجراء مصالحة بين الفصائل الفلسطينية ومقاومة إسرائيل يدا بيد."

وأضاف: "شكلنا وفدا يضم مسؤولين فلسطينيين سيزور غزة لإقناع حماس بضرورة المصالحة."

شرط وحيد للمصالحة

وتابع رئيس السلطة الفلسطينية أن الشرط الوحيد للمصالحة هو قبول حماس خطة اقترحتها مصر العام الماضي تدعو حركتي حماس وفتح إلى التوصل إلى تفاهم وإجراء انتخابات. وقال عباس أيضا "أعتقد وآمل بأن نحقق ذلك هذه المرة."

وثمة انقسام بين فتح وحماس منذ سيطرة الأخيرة بالقوة على قطاع غزة في 2006. وساهم الهجوم الإسرائيلي على غزة في نهاية 2008 ومطلع 2009 في تصاعد الانقسام.

ووصف عباس بـ"المذبحة" الهجوم الإسرائيلي في 31 مايو/أيار على سفن مساعدات إنسانية كانت متجهة إلى غزة والذي أسفر عن مقتل تسعة أتراك، ودعا إلى تنظيم قوافل بحرية أخرى لإرغام إسرائيل على رفع الحصار المفروض على القطاع.

وقال "إن لم تنجح هذه السفن في رفع الحصار بالتالي لا بد من تكثيف الجهود ويجب استخدام كل الوسائل المتاحة."
XS
SM
MD
LG