Accessibility links

إسرائيل تقول إنها ستحقق بنفسها في الهجوم على قافلة المعونة التي كانت متوجهة إلى غزة


قالت إسرائيل الاثنين إنها ستحقق بنفسها في الهجوم الذي شنته قواتها على قافلة المعونة المتوجهة إلى غزة وذلك بعد أن رفضت اقتراحا من الأمم المتحدة باجراء تحقيق دولي.

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك في الكنيست ردا على اقتراح بحجب الثقة تقدمت به أحزاب المعارضة بسبب الهجوم الذي وقع في 31 مايو/ أيار إن اسرائيل ستدرس سبل تخفيف الاحتكاك خلال مساعيها لفرض الحصار على قطاع غزة.

وكانت القوات الاسرائيلية قد قتلت بالرصاص تسعة أتراك خلال مداهمة قافلة المساعدات التي كانت متوجهة إلى غزة. وقال الجيش إن جنوده اطلقوا النار دفاعا عن النفس في مواجهة نشطاء كانوا يحملون سكاكين وهراوات.

ورفضت اسرائيل يوم الاحد اقتراحا تقدم به الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون بتشكيل لجنة تحقيق دولية يرأسها رئيس الوزراء النيوزيلندي السابق جيفري بالمر وتضم ممثلين عن تركيا واسرائيل والولايات المتحدة.

وقال باراك "نعتزم اجراء تحقيق في الاحداث" دون أن يذكر تفاصيل بشأن شكل التحقيق.
وأضاف أن التحقيق سيكون مختلفا عن التحقيق الذي يجريه الجيش. وسيسعى التحقيق لمعرفة ما اذا كان حصار اسرائيل المستمر منذ أربعة أعوام لقطاع غزة وهجومها على القافلة "يتفقان ومعايير القانون الدولي".
وتابع "سنستخلص الدروس على المستوى السياسي وفي المؤسسة الأمنية."

ومضى إلى القول إنه "منذ وقوع الحادث ونحن نسمع ونقرأ جبالا من الكلام والاسئلة ولا شك في أننا سنقوم خلال الشهور المقبلة بمناقشة الدروس... ربما من خلال طرق أخرى لتحقيق نفس أهداف الحصار.. من خلال تقليل احتمال حدوث احتكاك الى أدنى درجة ممكنة."
XS
SM
MD
LG