Accessibility links

logo-print

مسؤول كوري جنوبي يصل إلى الصين لمناقشة دعم بكين للإدانة الدولية لبيونغ يانغ


توجه نائب وزير الخارجية الكورية الجنوبية شون يونغ وو إلى بكين اليوم الثلاثاء لمناقشة دعم الصين للإدانة الدولية لبيونغ يانغ بسبب قيامها بإغراق سفينة حربية كورية جنوبية بالبحر الأصفر قبل ثلاثة أشهر.

ونقلت وكالة يوناب الكورية للأنباء عن شون قوله إنه لا توجد فائدة عملية من فرض مجلس الأمن عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، في وقت تواجه فيه بيونغ يانغ تلك العقوبات حاليا، إلا أنه شدّد على أن مجلس الأمن يظل المسؤول عن حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة.

من ناحية أخرى، انتقد الأدميرال روبرت ويلارد قائد القوات الأميركية في المحيط الهادي، أثناء زيارة إلى فيتنام، إغراق كوريا الشمالية للبارجة قبل ثلاثة أشهر.

وقال حول التنسيق العسكري بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية "من جهتنا، يقف الجيش الأميركي إلى جانب الجمهورية الكورية، حليفتنا الوثيقة منذ 60 سنة، وسنواصل التخطيط والتدريب الضروريين لضمان بقاء كوريا الجنوبية جاهزة لأي استفزاز جديد."

وشدد يورلد على ضرورة التضامن مع كوريا الجنوبية.

وقال "نسعى لتأمين دعم دولي لجمهورية كوريا في هذا الوقت وهذا الدعم يجب أن يشمل دولا مثل فيتنام ولكن بشكل خاص دولا كالصين".

هذا ولم يفصح ويلارد عن الموعد المقرر لإجراء تدريبات عسكرية مشتركة مع الجيش الكوري الجنوبي.

XS
SM
MD
LG