Accessibility links

أحمدي نجاد: سنرفض التفاوض حول برنامجنا النووي إذا فرضت عقوبات جديدة ضدنا


أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن بلاده سترفض أي مفاوضات بشأن برنامجها النووي إذا ما فرض عليها مجلس الأمن الدولي عقوبات جديدة، وقال إن اتفاق مبادلة اليورانيوم على الأراضي التركية فرصة لن تتكرر.

وقال الرئيس الإيراني "لقد قلت إن الحكومة الأميركية وحلفاءها يخطئون إذا اعتقدوا أن بإمكانهم التلويح بمشروع القرار ثم الجلوس لإجراء محادثات معنا، مثل هذا الأمر لن يحصل".

وأضاف أحمدي نجاد في كلمة أمام قمة التعاون وتدابير بناء الثقة في آسيا المنعقدة في اسطنبول أن على تركيا توخي الحذر وعدم التحيز إلى جانب أعداء إيران، على حد تعبيره.

وحث أحمدي نجاد القوى الغربية على عدم رفض اتفاق مبادلة الوقود النووي الذي تم التوصل إليه مع تركيا والبرازيل.

وقال "الاتفاق يشكل فرصة للحكومة الأميركية وحلفائها. آمل في أن يستفيدوا منها، الفرص لن تتكرر".

ولا تزال إيران تنتظر ردا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية على اتفاق مبادلة اليورانيوم الذي وقعته مع البرازيل وتركيا والذي وصفه ديبلوماسي غربي بأنه غير صالح تقنياً للتطبيق.

والاتفاق الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي ينص على أن تقوم إيران بموجبه بنقل 1200 كيلوغرام من اليورانيوم الضعيف التخصيب إلى تركيا لمبادلته بوقود نووي عالي التخصيب تقدمه روسيا وفرنسا لمفاعل طهران للأبحاث.

XS
SM
MD
LG