Accessibility links

تسعة نواب من المعارضة المصرية يزورون غزة ويعتزمون الاجتماع بأعضاء المجلس التشريعي


عبر وفد يضم تسعة نواب من المعارضة المصرية معبر رفح اليوم الثلاثاء إلى قطاع غزة "للقيام بزيارة تضامنية" مع أهالي القطاع.

ويتكون الوفد من نائبين ناصريين هما حمدين صباحي وسعد عبود وسبعة نواب من الإخوان المسلمين من بينهم محمد البلتاجي وحازم فاروق اللذين كانا ضمن المشاركين في "أسطول الحرية" الذي تعرض لهجوم إسرائيلي نهاية الشهر الماضي أدى إلى مقتل تسعة ناشطين أتراك.

ويعتزم النواب الالتقاء بأعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني في قطاع غزة، بحسب ما قال الناطق باسم الكتلة البرلمانية للاخوان المسلمين حمدي حسن.

وكانت السلطات المصرية قد رفضت أمس الاثنين مرور قافلة مساعدات تحمل مواد بناء اصطحبها وفد البرلمانيين المصريين معهم وقامت بإعادة شاحنات كانت تحمل الأسمنت والحديد إلى القاهرة.

وقال مسؤول أمني مصري، طلب عدم ذكر اسمه، إن مواد البناء يمكن دخولها عن طريق معبر كرم أبو سالم مشيرا إلى أن إسرائيل "تصر على أن يتم تسليم هذا النوع من المساعدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) لتقوم هي باستخدامها في عمليات البناء".

وأضاف المسؤول أن "مصر فتحت معبر رفح ولن تغلقه ما لم تحدث تجاوزات" من الجانب الأخر.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك قد أصدر قرارا الثلاثاء الماضي بفتح معبر رفح إلى أجل غير مسمى لمرور المرضي والأشخاص الذين يحملون تصاريح إقامة في الخارج ولنقل المساعدات الإنسانية إلى القطاع الخاضع لحصار إسرائيلي منذ سيطرة حركة حماس عليه منتصف عام 2007.

XS
SM
MD
LG