Accessibility links

أوباما ينتقد تصريحات صحافية أميركية مخضرمة حول عودة الإسرائيليين لأوروبا والأخيرة تعلن تقاعدها


انتقد الرئيس باراك اوباما اليوم الثلاثاء تصريحات الصحافية المخضرمة المتخصصة في شؤون البيت الأبيض هيلين توماس والتي دعت فيها الإسرائيليين إلى مغادرة فلسطين والعودة إلى أوروبا فيما أعلنت الصحافية تقاعدها بعد 57 عاما من العمل كصحافية في البيت الأبيض.

وردا على سؤال خلال مقابلة مع شبكة NBC حول تصريحات توماس التي حثت فيها الإسرائيليين على مغادرة فلسطين والعودة إلى ألمانيا وبولندا، قال أوباما إنه يعتقد إن تلك التصريحات كانت "خارج السياق العام".

وعبر أوباما في الوقت ذاته عن تقديره لسنوات العمل الطويلة التي قضتها توماس في تغطية نشاطات رؤساء الولايات المتحدة بداية من الرئيس الأسبق جون كينيدي.

وقال الرئيس أوباما إنه "من العار أن تكون حياتها المهنية قد انتهت بمثل هذه القضية الجدلية"، إلا أنه وصف قراراها بالتقاعد بالقرار الصائب.

هيلين توماس تعلن تقاعدها

وكانت الصحافية المخضرمة في البيت الابيض البالغة من العمر 89 عاما قد أعلنت استقالتها بشكل مفاجئ من منصبها كصحافية دائمة في مقر الرئاسة الأميركية بعد جدل كبير أثارته تصريحات أدلت بها في 27 مايو/ أيار الماضي حين دعت الإسرائيليين إلى مغادرة "فلسطين والعودة إلى ديارهم".

وكانت توماس ذات الأصول اللبنانية قد أجابت على سؤال حول ما تود توجيهه لإسرائيل بالقول "إنني أحثهم على مغادرة فلسطين، تذكروا أن الفلسطينيين يعيشون تحت الاحتلال وأن فلسطين هي أرضهم".

وتابعت ردا على سؤال آخر عن "ماذا يفعل الإسرائيليون حينئذ" قائلة "فليذهبوا إلى ديارهم، إلى ألمانيا، إلى بولندا والولايات المتحدة والبلاد الأخرى التي أتوا منها في بادئ الأمر".

وأثارت تصريحات توماس حملة انتقادات واسعة في الولايات المتحدة وإسرائيل. وفي هذا السياق قال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن "تصريحات توماس لا تعكس رأي غالبية الأميركيين أو الإدارة بكل تأكيد".

من جهتها، نشرت توماس اعتذارا عن تلك التصريحات التي سجلت في مقابلة مرتجلة، ونشرت اعتذارها في أعلى الصفحة الأولى لموقعها الالكتروني الخاص والذي كتبت فيه "إنني أقدم اعتذاري للتصريحات التي أدليت بها الأسبوع الماضي والمتعلقة بالإسرائيليين والفلسطينيين".

ومضت قائلة إن "هذه التصريحات لا تعبر عن إيماني العميق بأن السلام لن يتحقق في الشرق الأوسط إلا باعتراف جميع الأطراف بضرورة التصرف على أساس مبادئ التسامح والاحترام المتبادل وأتمنى أن يتحقق ذلك قريبا".

يذكر أن توماس أصبحت كاتبة عمود في سلسلة صحف هيرست في السنوات الأخيرة بعد أن عملت لعدة عقود مراسلة لوكالة يونايتيد برس انترناشيونال بالبيت الأبيض.

يذكر أن توماس لبنانية الأصل وكانت أسرتها قد هاجرت إلى الولايات المتحدة بداية القرن الماضي واستقرت في ولاية كنتاكي، وعايشت خلال مسيرتها المهنية كمراسلة دائمة في البيت الأبيض عشرة رؤساء أميركيين منذ عهد الرئيس الديمقراطي الأسبق جون كنيدي.

XS
SM
MD
LG