Accessibility links

logo-print

فيلتمان يقول إن حزب الله لم يعد قادرا على المغامرة بشن هجمات ضد إسرائيل


قال جيفري فيلتمان، مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى، إن حزب الله اللبناني لم يعد قادرا على المغامرة بشن هجمات ضد إسرائيل لأن ذلك سيكون مكلفا له سياسيا في لبنان.

وقد جاء موقف فيلتمان خلال جلسة خاصة للجنة الفرعية لشؤون الشرق الأدنى، التابعة للجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، وخصصت لمناقشة موضوع حزب الله.

ولفت فيلتمان إلى أن القرار 1701 الذي أوقف الحرب التي إندلعت في عام 2006 لا يزال يحظى بدعم سياسي وشعبي في لبنان، وأضاف قائلا:.

"هذا يعني أن حزب الله لا يستطيع بسهولة تكرار هجماته المعتادة على طول الخط الأزرق مع إسرائيل، وإذا قام بذلك فإن هذا سيكلفه ثمنا سياسيا باهضا داخل لبنان".

وأضاف فيلتمان:

"في النهاية، ففي شهر مايو 2008، فإن حزب الله وأمام القرار الذي إتخذته الحكومة وإعتبره أنه يهدده، وجد نفسه بأن عليه أن يقوم بما أقسم حسن نصر الله بأنه لن يقوم به أبداً، وهو تصويب سلاحه نحو الشعب اللبناني، الذي أعلن مراراً أنه يدافع عنه"

وكان رئيس اللجنة الفرعية لشؤون الشرق الأدنى، روبرت كايسي قد أكد في مداخلته الافتتاحية أن"حزب الله صار أقوى من أي وقت مضى، سياسيا وعسكريا، وأن قوته المتنامية تطرح تحدياًَ مباشراً بخصوص الإستقرار في المنطقة، وتشكل خطرا على مصالح الولايات المتحدة.

إيران تساعد حزب الله وتسلحه وتدعمه ماليا

وفي نفس السياق ، اتهم دانيال بنجامين ، منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية، إيران بمساعدة حزب الله في إعادة تسليحه ودعمه ماليا، منتهكة بذلك قرارات مجلس الأمن الدولي.

وأضاف بنجامين في مداخلة له الثلاثاء، أمام اللجنة الفرعية لشؤون الشرق الأدنى ووسط آسيا، التابعة للجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس، والتي بحثت موضوع "تقييم قوة حزب الله"، أضاف يقول:

"تواصل إيران مساعدة حزب الله على إعادة التسليح منتهكة بذلك قرار مجلس الأمن الدولي 1701. إيران تقدم مئات الملايين من الدولارات دعما لحزب الله، وتدرب الآلاف من مقاتلي حزب الله في معسكرات داخل إيران، كما أن إيران تنتهك القرار الأممي رقم 1747 المتعلق بعدم تصدير الأسلحة والمواد ذات العلاقة".

وأثار المسؤول الأميركي مجددا قضية صورايخ سكود التي ذكرت تقارير أنها وصلت إلى حزب الله عن طريق سوريا. وقال إن الولايات المتحدة نبهت في أبريل/ نيسان الماضي دمشق إلى خطورة ما ورد من تقارير حول هذه الصواريخ. وأضاف:

"إن تحويل السلاح لحزب الله، لا سيما الصواريخ البعيدة المدى، يطرح تهديدا جديا لجيران لبنان خصوصاًَ إسرائيل. إن عملا كهذا سيؤدي إلى ضرب استقرار المنطقة في العمق، وقد حذرنا الحكومة السورية مباشرة من التداعيات الخطيرة لمثل هذه العمليات".
XS
SM
MD
LG