Accessibility links

تنامي دور الشركات الصينية في قطاع النفط العراقي


باتت الصين قاب قوسين أو أدنى من بلوغ مرتبة اللاعب الدولي المهيمن على قطاع النفط في العراق، وأصبحت بالتالي واحدة من أكبر المستفيدين اقتصاديا من حرب العراق عام 2003.

وقد تمكنت الشركات الصينية خلال الأعوام القليلة الماضية من الفوز بخمسة عقود ضخمة للتنقيب على النفط في العراق، وبدأت عملياتها فعليا غير آبهة بالمخاطر الأمنية وعدم الاستقرار السياسي في البلاد.

ويتعاون المهندسون والعمال الصينيون في شركة الواحة للنفط مع نظرائهم العراقيين على حفر الآبار وتعبيد الطرق وبناء البنية التحتية، ويقول كبير المهندسين في موقع الأحدب أحمد الزنكي:
XS
SM
MD
LG