Accessibility links

logo-print

بايدن يؤكد في نيروبي دعم واشنطن للشعب الكيني في سعيه لتحقيق الديموقراطية والازدهار


أبلغ نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن المسؤولين الكينيين بأن القدرة على تأمين مستقبل أفضل لبلدهم تقع في أيدي المواطنين وليس في أيدي السياسيين.

وطمأن بايدن الشعب الكيني في خطاب ألقاه في مركز المؤتمرات في العاصمة نيروبي إلى أن الولايات المتحدة تقف إلى جانبه في سعيه لتحقيق الأمن والديموقراطية والرفاه، وحث جميع الكينيين على العمل معاً من أجل تحقيق ذلك الهدف وأضاف:

"فقدتم الكثير من مواردكم بسبب الفساد، ولم تتم مساءلة أي مسؤول على تلك الجرائم. وفقدت العديد من مؤسساتكم ثقة الشعب وفي مرات عدة كانت كينيا منقسمة على ذاتها بسبب التوترات العرقية التي استغلها قادة وضعوا مصلحتهم فوق مصلحة الشعب".

وخاطب بايدن الشعب الكيني مباشرة بقوله:

"فيما تستعدون لكتابة تاريخ جديد لأمتكم قاوموا أولئك الذين يدعون إلى الفرقة والانقسام بناء على العرق أو الدين أو المنطقة أو بسبب الخوف. إنها أداة قديمة قدم الإنسانية نفسها. وكان لها كبير الأثر عندما استخدمت في الماضي".

وشدد بايدن على أن الاستثمار الأجنبي في المستقبل في كينيا سيزداد عندما يسود الأمن والاستقرار السياسي.
XS
SM
MD
LG