Accessibility links

logo-print

مصر ترفض منح أكاديمي إسرائيلي تأشيرة دخول إلى أراضيها


ذكرت الأنباء أنه يتعين على البروفيسور في جامعة حيفا يوسي بن أرتزي التخلي عن خططه للمشاركة في مؤتمر للأكاديميين يعقد في مدينة الإسكندرية خلال نهاية الأسبوع بعد أن تعذر عليه الحصول على تأشيرة دخول من السفارة المصرية.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت في عددها الصادر الخميس عن البروفيسور أرتزي أنه ابتاع تذكرة طائرة إلى مدينة الإسكندرية بهدف حضور المؤتمر وبعث بجواز سفره إلى القنصلية المصرية للحصول على تأشيرة دخول، إلا أنه دهش عندما أعيد إليه جوازه بدون تأشيرة ودون معرفة أسباب الرفض.

وأضاف بن أرتزي أنه كتب رسالة إلى السفير المصري في إسرائيل يستفسر فيها عن سبب رفض منحه التأشيرة، إلا أنه لم يتلق أي رد.

وأشارت الصحيفة إلى أن البروفيسور اكتشف بعد اتصاله بوزارة الخارجية الإسرائيلية أنها ليست الحالة الأولى التي ترفض فيها القاهرة السماح لأكاديميين بالمشاركة في مؤتمرات تعقد في مصر.

وقال بن أرتزي وهو أحد مؤسسي حركة السلام الآن إنه أصيب بخيبة أمل كبيرة نتيجة رفض منحه تأشيرة الدخول للمشاركة في أعمال المؤتمر.

جدير بالذكر أن المؤتمر الذي تستضيفه الإسكندرية يأتي في إطار مؤتمرات تنظمها الجامعة الأورو-متوسطية في سلوفانيا وتنعقد عدة مرات في العام في مدن مختلفة وتضم 120 مؤسسة أكاديمية. وقد بعث رئيس الجامعة جوزيف مفسود برسالة احتجاج إلى السلطات المصرية.
XS
SM
MD
LG