Accessibility links

استطلاع للرأي العام يظهر أن غالبية الإسرائيليين يعتبرون تركيا دولة معادية ويرفضون رفع الحصار عن غزة


أظهر استطلاع جديد للرأي العام الإسرائيلي نشرت نتائجه اليوم الخميس، أن أكثر من ثلاثة أرباع الإسرائيليين اليهود يعتبرون تركيا "دولة معادية"، وذلك على اثر الأزمة بين البلدين الناجمة عن العملية الإسرائيلية التي استهدفت أسطول سفن كان ينقل مساعدات إنسانية إلى غزة.

وردا على سؤال في الاستطلاع حول ما إذا كانت "تركيا الحليف الإستراتيجي السابق لإسرائيل، قد أصبحت دولة معادية في ضوء الأحداث الأخيرة، أجاب 78 بالمئة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع إيجابا، فيما عبر 22 بالمئة عن رأي مخالف.

ولم يأخذ هذا الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "إسرائيل هايوم" اليمينية المجانية في الاعتبار أقلية العرب الإسرائيليين التي يبلغ عددها 1.3 مليون شخص يشكلون نحو 20 بالمئة من مجموع السكان.

وعبرت نسبة 13 بالمئة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع عن تأييدها لتشكيل لجنة تحقيق دولية حول الهجوم الذي شنته البحرية الإسرائيلية في 31 مايو/ أيار على سفينة تركية كانت في عداد أسطول دولي متجه إلى غزة.

وأورد الاستطلاع أن 71 بالمئة من الإسرائيليين اليهود يؤيدون إجراء تحقيق داخلي.

وجاء في الاستطلاع أن 91 بالمئة من الأشخاص يؤيدون اعتراض أساطيل تحاول في المستقبل كسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.

واعتبرت نسبة 73 بالمئة من الإسرائيليين الذين شملهم الاستطلاع انه يجب ألا يتم رفع الحصار عن غزة، مقابل نسبة 16 بالمئة اعتقدوا خلاف ذلك، فيما لم تبد النسبة المتبقية رأيا محددا في هذه المسألة.

وتتعرض إسرائيل لضغوط دولية لرفع الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة منذ سيطرة حركة حماس على القطاع منتصف عام 2007، إلا أن الدولة العبرية تؤكد أن الحصار يستهدف منع وصول أسلحة إلى حركة حماس ومن ثم الحيلولة دون تعرض مدنها لهجمات بالصواريخ.
XS
SM
MD
LG