Accessibility links

يهود ألمان وأوروبيون يعدون مبادرة لإطلاق سفينة مساعدات إنسانية إلى غزة نهاية الشهر المقبل


ينظم الفرع الألماني في شبكة "يهود أوروبيون من أجل سلام عادل" في الشرق الأوسط، مشروعا لإطلاق سفينة محملة مساعدات إنسانية ستتوجه إلى قطاع غزة في نهاية شهر يوليو/ تموز المقبل.

وأعلنت المسؤولة عن المبادرة في برلين اديث لوتز اليوم الخميس أن قائمة الركاب لم تحدد بعد، لكنها أكدت أن هناك عددا كبيرا من الطلبات التي تلقتها الشبكة من كل أنحاء العالم.

وأوضحت لوتز أن من بين الأشخاص المهتمين العديد من الإسرائيليين، إضافة إلى مسؤولين سياسيين وغير يهود مشيرة إلى أن الأولوية ستكون لليهود في هذه السفينة لأن "طلبات اليهود لهذه السفينة اليهودية لها طبعا ثقل أكبر"، وفق ما ذكرت.

وأكدت على الحاجة الملحة لإطلاق هذه السفينة وذلك على خلفية الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية" في 31 مايو/ أيار الماضي والذي أسفر عن مقتل تسعة ناشطين أتراك.

وأشارت لوتز إلى أن مشروعها تلقى كثيرا من رسائل الدعم من يهود في إسرائيل، مشيرة إلى أن المشاركين "سيتوجهون إلى غزة وسيحاولون إقناع إسرائيل بأن السفينة غير معادية إذا قامت الأخيرة بقطع الطريق لإعادتهم إلى أدراجهم".

ولفتت لوتز إلى أن المنظمة جمعت مساعدات من أجل أطفال غزة هي لوازم مدرسية وألعاب وثياب وآلات موسيقية، مشيرة إلى أنها لا تعلم ما إذا كان الإسرائيليون سيسمحون لهم بالوصول إلى غزة أم لا.

وأكدت أن المنظمين على اتصال مع الحكومة الإسرائيلية ومع السفارة الإسرائيلية في برلين للترتيب لهذه المبادرة مشيرة إلى أن السفارة أبلغتهم بعدم قدرتها على مساعدة المنظمة.

وقالت إن المفاوضات مستمرة مع السفارة الإسرائيلية، مؤكدة أن الهدف هو أن تبحر سفينة المساعدات في نهاية يوليو/تموز المقبل.
XS
SM
MD
LG